أخبارالشرق الأوسط

فتح الممر السعودي العماني للرحلات الجوية من كيان العدو خلال أيام

الهدهد/ رويترز

قالت الرئيسة التنفيذية “لشركة العال” الخميس الماضي: “إنه من المتوقع الحصول على إذن -لشركة طيران العال الإسرائيلية- بالتحليق فوق سلطنة عمان في غضون أيام”.

وقالت بن تال للصحفيين بعد أن أصدرت شركة العال النتائج المالية للربع الثاني: “إن الشركة تلقت بالفعل الموافقة على التحليق فوق المملكة العربية السعودية لكنها تحتاج أيضاً إلى التحليق فوق سلطنة عمان لتوفير الوقت لباقي المسارات إلى آسيا”.

وقالت السعودية الشهر الماضي إنها ستفتح مجالها الجوي أمام جميع شركات النقل الجوي، وقالت شركة العال و”منافستها الإسرائيلية” الأصغر أركيا في وقت لاحق إنهما تقدمتا بطلب للحصول على إذن للطيران فوق كل من الأجواء السعودية وسلطنة عمان.

كان فتح المجال الجوي السعودي أمام الرحلات الجوية من وإلى الكيان محور تركيز جولة الرئيس الأمريكي جو بايدن الشهر الماضي للدول التي لا تربطها علاقات رسمية بالكيان.

وقالت دينا بن تال الرئيسة التنفيذية لشركة العال: “ليست السعودية فقط، بل نحن بحاجة إلى الموافقة على المسار الكامل”.

بمجرد الموافقة عليها بالكامل، ستقطع حوالي 2-1 / 2 ساعة من الرحلات الجوية إلى الهند وتايلاند وتوفر تكاليف الوقود، المسارات الحالية لتلك الوجهات الشعبية تتجاوز المجال الجوي السعودي من خلال الطيران جنوباً فوق البحر الأحمر حول اليمن.

وقالت بن تال: “نخطط لإعادة جدولة شبكتنا حول هذا الطريق (الأقصر) الجديد، فإن شركة العال تبحث أيضاً في طرق جديدة بدون توقف إلى وجهات مثل أستراليا، وسيكون لها بالتأكيد كفاءة (فائدة) كبيرة حول شبكتنا”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى