أخبار رئيسيةشؤون دولية

الشاباك يخشى من تدخل إيران وروسيا في الانتخابات القادمة

الهدهد/ N12

تخشى المؤسسة الأمنية في كيان العدو من التدخل من قبل أطراف خارجية في انتخابات الكنيست القادمة والتي من المقرر أن يتم عقدها في الأول من نوفمبر القادم.

وشرعت المؤسسة الأمنية للعدو بمجموعة من الإجراءات لمواجهة العناصر الإيرانية والروسية التي يُزعم أنهم يحاولون خلق الفوضى والاستقطاب من خلال النشاط على الشبكات الاجتماعية وغيرها من المصادر.

كما بدأ جهاز شاباك العدو بالفعل في التعامل مع القضية على غرار النشاط الذي تم القيام به في السنوات الأخيرة، في الانتخابات السابقة على سبيل المثال قام الشاباك بإزالة 140 ألف روبوت إيراني عمل على التأثير على الخطاب داخل المجتمع الصهيوني وداخل كيان العدو.

في غضون ذلك يخشى الشاباك أيضاً العنف والتطرف في الخطاب الداخلي في كيان العدو حيث قام مؤخراً بتحذير 10 صهاينة بسبب تصريحات متطرفة وتم استدعاؤهم لتوجيه تحذيراً لهم وذلك قبل اعتقالهم أو تنفيذ إجراءات أخرى بحقهم.

كما التقى رئيس الشاباك “رونين بار” مؤخراً مع سلسلة من الحاخامات المؤثرين والقادة ليشرح لهم خطورة الخطاب الديني والطريقة التي يجب أن يتم بها خلال هذه الفترة الحساسة.

ولا يقتصر تأثير الخطاب المستقطب على ما يجري داخل كيان العدو فحسب، بل على الرسالة التي تصل إلى أعداء الكيان والتي تعكس حالة الضعف الداخلي للكيان مما يشكل حافزاً رئيسياً لمحاربته والوقوف في وجهه.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى