أخبارالشرق الأوسط

تفاهمات حصرية بين المغرب وكيان العدو

بعد زيارة المفوض العام لشرطة العدو:

الهدهد/ يديعوت أحونوت

وصل مفوض شرطة العدو “يعقوب شبتاي”، في أول زيارة من نوعها لمدير عام “شرطة إسرائيلي” إلى المغرب، وقد مكث هناك قرابة خمسة أيام، والتقى خلالها بكبار مسؤولي الشرطة والحكومة المغربية ومن بينهم السيد عبد اللطيف الحموشي رئيس جهاز الأمن والاستخبارات والمخابرات المغربي.

قبل أقل من شهر فقط قام رئيس أركان جيش العدو “أفيف كوخافي” بزيارة المغرب، في زيارة اعتُبرت ناجحة حسب وصف إعلام العدو حيث التقى بكبار المسؤولين في المغرب، بمن فيهم وزير الدفاع “عبد اللطيف لوديي” ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية العميد إبراهيم حسني، وأصبحت هذه الزيارات ممكنة بفضل تجديد العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين وفقاً لما تم التوقيع عليها في اتفاقيات أبراهام التطبيعية.

خلال زيارة المفوض العام لشرطة العدو إلى المغرب، طبق الطرفان عملياً الاتفاق وتعميق العلاقات في المجالات المسؤول عنها “الشرطة الإسرائيلية”.

وبحسب مصادر غير رسمية، اتفق الطرفان على خطوات مهمة لم يسبق توقيعها في اتفاقيات بين الدولتين، بما في ذلك مسألة تسليم المطلوبين وتبادل المعرفة المهنية في مجالات مكافحة الجريمة والإرهاب والعلوم التكنولوجية.

وخلال الزيارة قام المفوض العام لشرطة العدو بجولة على الجالية اليهودية في مراكش والمعبد الكبير للجالية، كما التقى بكبار مسؤولي الشرطة المغربية ووزارة الأمن الوطني المغربية وزار عدداً من مراكز الشرطة والأمن، بهدف تعزيز التعاون العملياتي والاستخباراتي والتحقيقات بين الدول والشرطة.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى