أخبار رئيسيةأصداء الشارع "الإسرائيلي"

الشاباك خطط للاستيلاء على مناطق عامة لحماية منزل لبيد

 شبكة الهدهد

خطط جهاز الأمن العام للعدو “الشاباك” لبناء منشآت أمنية في الأماكن العامة المفتوحة كجزء من تأمين منزل رئيس وزراء العدو يائير لبيد في تل أبيب، وقد أُعطي جيران لبيد الفرصة لمعارضة الخطط، وبعد نشر تفاصيل الخير في قناة كان العبرية أصدر لبيد أمراً بتجميد جميع الأعمال المحيطة بمنزله.

ووفقاً للرسم البياني الذي يظهر في الوثيقة التي تم الكشف عنها فإن “الشاباك” كان يريد الاستيلاء على منطقة عامة مفتوحة بالقرب من منزل لبيد.

كما طلب “الشاباك” استخدام طريق قائم من أجل تأمين المسكن الخاص لرئيس الوزراء، وقد تم توقيع الوثيقة من قبل اللجنة الفرعية للمنشآت الأمنية، والتي كانت مطلوبة لمعالجة التصريح ودفعه بسرعة.

ومن المقرر تنفيذ الأعمال بالقرب من منزل رئيس وزراء العدو الخاص لحمايته، وقد طلب مكتب رئيس الوزراء و”الشاباك” رخصة بناء لبناء هذه المنشآت.

إن الجهة التي يتعامل مع هذا الطلب هي اللجنة الفرعية للمنشآت الأمنية، وهي لجنة لديها الأدوات لتسريع منح رخصة البناء، ولها صلاحيات خاصة تجعل من الممكن فرض تصنيف على تفاصيل مخططات “الشاباك”، لبناء منشآت لأسباب أمنية.

إن الأعمال المخطط لها في بيت لبيد محدودة النطاق أكثر من تلك التي تم تنفيذها في منزل سلفه نفتالي بينيت في رعنانا، وستشمل على تشييد مبانٍ مؤقتة يمكن إزالتها بسهولة في الأماكن العامة.

انتقدت المحكمة العليا مؤخرًا مكتب رئيس الوزراء فيما يتعلق بالأعمال التي تمت دون تصريح في منزل بينيت، والآن يدعي مكتب رئيس الوزراء أن جميع الدروس قد تم تعلمها وهم يعدون بأن الجيران سيكونون جزءًا من العملية.

وفي الأيام الأخيرة حصل بعض الجيران على حق معارضة الخطة، ومن المتوقع أن تظل الاعتراضات التي ستقدّم إلى لجنة التسهيلات الأمنية سرية.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى