أخبارشؤون دولية

فشل مباحثات الوكالة اليهودية في روسيا

وسط تهديد قضائي

الهدهد/ جيروساليم بوست

وسط تهديدات بوقف عمليات الوكالة اليهودية في روسيا، هاتف رئيس كيان العدو “إسحاق هرتسوغ” أول أمس الثلاثاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في إطار جهود كيان العدو لإلغاء القرار، ولأهمية المكالمة الهاتفية قطع “هرتسوغ” اجتماعه مع السفيرة “نيبال كانتا ريزال”، التي قدمت أوراق اعتمادها للتو.

ما الذي تم مناقشته؟

وبحسب صحيفة جيروساليم بوست ناقش بوتن ورئيس كيان العدو الأمور الثنائية بين الكيان وروسيا والأزمة المستمرة مع الوكالة اليهودية، أخبر بوتين “هرتسوغ” أنه لا يزال ملتزماً بإحياء “ذكرى الهولوكوست” ووعد بالوقوف إلى جانب الجاليات اليهودية في روسيا، فيما شدد “هرتسوغ “على قضية قرار روسيا إغلاق أنشطة الوكالة اليهودية.

عمل هورتسوغ” رئيساً سابقاً للوكالة، لذلك فإن اهتمامه بالمسألة يتجاوز كونه رئيس الكيان.

روسيا والوكالة اليهودية

منذ ورود أنباء عن أن موسكو أمرت الوكالة اليهودية بوقف عملياتها في روسيا، كانت هناك توقعات بأن يُطلب من “هرتسوغ” الاتصال ببوتين، لقد كانت مسألة وقت فقط حتى يتم التوصل إلى هذا القرار من قبل السلطات التي سيتم التوصل إليها.

في الأسبوع الماضي، وصل اجتماع بين “وفد إسرائيلي” أرسل إلى موسكو ومسؤولين روس من وزارتي العدل والخارجية إلى طريق مسدود فيما يتعلق بوضع الوكالة اليهودية في روسيا.

وقالت مصادر دبلوماسية مطلعة على الاجتماع لصحيفة “جيروساليم بوست”: “جرى اللقاء صباح الإثنين بين موظفين عموميين وليس مع المستوى السياسي الذي يتخذ القرارات فعلياً، لذلك كما هو متوقع، كان الاجتماع تقنياً للغاية وناقش الآثار القانونية لقوانين الخصوصية الروسية”.

وأوضح المسؤول: “أن الأمل كان أن يقدم الروس تلميحاً نحو خطوة من شأنها أن تساعد الإسرائيليين على فهم ما يمكن فعله لإنقاذ الوكالة اليهودية في روسيا من التصفية، لسوء الحظ لم يحدث ذلك”.

ولم يتم تحديد مواعيد اجتماعات أخرى ولم تتخذ قرارات.

 

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى