أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

من المُتلقية إلى المُبادرة.. لكن دون تغيير الثمن

شبكة الهدهد

يحاول كيان العدو إقناع نفسه بأنه يمكن إعادة “الأبناء” هادار واورون بعد بروز الدور المصري لتحقيق وقف إطلاق النار، حيث يرى أنه يمكن للدور المصري ممزوجاً بالدور القطري أن يأتي بتقدم في هذا الملف بأثمان إنسانية بسيطة – “حسب جهات أمنية إسرائيلية” -، لذلك طلب رئيس وزراء العدو لبيد حسب ما يرويه الصحفي “يوسي يهوشوع” في يديعوت أحرونوت من طواقمه المبادرة بطرح مبادرة وعدم الاكتفاء بتلقي اقتراحات، ولذلك قد تتجدد مفاوضات هذا الملف.

يذكر أن عائلة جولدن قد بدأت بحراك نشط للضغط على حكومة العدو لإعادة ابنها بمشاركة أم أورون، وهي تعاود تجديد النشاط بعد توقفها عند مستوطنة “ياد مردخاي” بسبب العدوان الأخير على غزة.

يقول “يوسي يهوشوع” إن “يائير لبيد الذي يختلف في مسائل الأسرى والمفقودين عن أسلافه، يأتي بنهج مختلف وأسهل وأكثر تمكينًا”، ويقول لطواقمه: “تفضلوا اذهبوا واعقدوا صفقة ودعوني أكون في المعضلة، حتى اليوم كنا في الجانب الذي يرد ونستجيب لمقترحات حماس، تعالوا ولنكن في الجانب المبادر”.

Facebook Comments

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي