أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"شؤون فلسطينيةمقالات

إرهاصات وقف إطلاق نار ؟؟؟

شبكة الهدهد

حتى الساعة هناك أنباء متضاربة في إعلام العدو حول التوصل لوقف إطلاق نار بعد العدوان الذي بادرت به دولة العدو، هناك صحفيون ينقلون من مصادر غير معروفة، وأحياناً متناقضة، ولم يأتِ حتى الساعة أي تأكيد رسمي من العدو.

في الساعات الأخيرة ذكر إعلام العدو أن مدى الصواريخ اتسع ليصل إلى (هاشيفلاه) والسبع والقدس.

في هذه الأثناء يسعى عدد من الساسة لأخذ صورة من ميدان الأحداث، فغانتس أظهر نفسه على أنه أوباما، ونشر مقطعًا يظهر نفسه وهو محاط بجنرالات وخرائط ويصدر أوامر باغتيال منصور، هذا المقطع سبّب له انتقادات لاستغلاله الأحدث الأمنية لأغراض انتخابية كما كان يفعل نتنياهو.

أيضًا يوآف جلانت من الليكود والذي يعاني من تهميش في حزبه أخذ جولة في غلاف غزة وحرص على إظهار نفسه على أنه الجنرال الذي يعرف تفاصيل المكان والقادر على التعامل معه وفي النهاية أخذ لنفسه صورة.

نير بركات عضو حزب الليكود ورئيس بلدية القدس السابق الذي يلهث وراء قيادة الليكود التي لن يحصل عليها، ضحى بمصوره الشخصي من أجل أن يلتقط لنفسه صورة وهو ملقى على الأرض خوفاً من الصواريخ لحظة إطلاق صفارات الإنذار.

أيضا لبيد لم ينسَ نفسه وذهب هو الآخر إلى غلاف غزة، وهناك التقى بقادة الجيش ليحظى هو الآخر ربما بالصورة الأخيرة من المكان.

يذكر أن جيش العدو استدعى جنود الاحتياط بالأمر 8 من أجل استبدالهم بمن استدعوا في بداية العدوان على غزة وقبله.

في حال تم التوصل لوقف إطلاق النار، فإن العملية تكون قد انتهت عند الحد الزمني الذي وضعه لها المستوى العسكري والسياسي كي لا تتدحرج إلى منطقة خسارة الإنجاز كما يسمونه، وبالتالي يعتقد أن لبيد وغانتس سيستغلان هذه العملية بقوة في حملتهم الانتخابية.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى