أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"شؤون فلسطينية

مواجهات بين شرطة العدو ومستوطني تظاهرة غولدين في محيط غزة وعائلته تهاجم الحكومة

شبكة الهدهد

اندلعت مواجهات بين شرطة العدو والمستوطنين الذين يطالبون بإعادة الجنود الأسرى لدى المقاومة في قطاع غزة حيث يجتمعون بالقرب من مستوطنات “غلاف غزة”، و تحاول الشرطة منعهم من التقدم أكثر نحو الحدود.

واجتمعت عائلة الجندي في جيش العدو الملازم هادار غولدين صباح اليوم (الجمعة) في اليوم الثالث من مسيرة “عودة الأبناء” التي بادرت إليها بمشاركة العشرات.

وهاجم تسور غولدين شقيق هدار حكومة الكيان متهمها بالتقصير: “منذ 8 سنوات وهم يتركون أبناءنا في غزة، الحكومة تدوس عليهم لأنها تخاف من حماس”.

واستنكر سيمحا غولدين والد الجندي هدار غولدين موقف الحكومتين السابقتين برئاسة نتنياهو وبينيت لأنهما لم تتحركا في هذا الملف: “بنيامين نتنياهو لم يعد هدار وأورون لأسباب سياسية، وليس لأسباب أمنية، ونفتالي بينيت لمدة عام كامل لم يحل هذا لأسباب سياسية أيضا، وعندما أتحدث عن أسباب سياسية أتحدث بشكل رئيسي عن الجبن، والآن لدينا رئيس الوزراء يائير لبيد الذي تولى منصبه وسيظهر الشجاعة ويظهر المسؤولية ويعيد الجنود ويحل مشكلة سكان الجنوب”.

وأضافت ليا غولدين والدة الجندي هدار أن إعادة هدار وأورون وأفرا وهشام هو الشيء الصغير، أما الشيء الأكبر هو إعادة كبريائنا الوطني، وإعادة أنفسنا إلى ما نحن عليه وعدم الاستسلام ، فنحن لدينا جيش كامل وحكومة كاملة تركع أمام غزة، ولا تطلب حتى إعادتهم؛ لذلك قررنا التحرك بعد 8 سنوات و ببساطة لنقف بمفردنا ونسير حتى نعيد أبناءنا”.

وقال المقدم موشيه سولمون في مسيرة إعادة الأبناء من غزة :”يجب ألا نقبل بهذا الوضع الذي يشعر فيه سكان الجنوب بالتهديد ويطالبون بأن يبقوا محاصرين في منازلهم، ويجب ألا نقبل باللامبالاة تجاه ثلاثة من أبنائنا هدار  غولدين وأورون شاؤول وأفرا مينغيستو”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى