أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"شؤون فلسطينية

جيش العدو يعزز “فرقة غزة” بقوات من جميع وحداته.. ولابيد يقول إن فترة التأهب الأمني لن تطول

شبكة الهدهد
قرر جيش العدو مساء اليوم الخميس تعزيز “فرقة غزة” بقوات إضافية من المدفعية والهندسة والمشاة والمدرعات وقوات خاصة. وقال المتحدث باسم الجيش إنه تم تعزيز القوات ضمن الاستعدادات التي نتجت بناء على تقييم الوضع الأمني.

وكان وزير جيش العدو بيني غانتس أجرى اليوم تقييما موسعا للوضع في ضوء الأوضاع في “غلاف غزة”، وأوعز بالاستعداد لاستخدام مجموعة متنوعة من الوسائل المدنية والعسكرية من أجل إزالة التهديد في الجنوب وإجراء استعدادات عملياتية واسعة، بهدف استعادة روتين الحياة الكامل.

وقالت صحيفة هآرتس إن الجيش بدأ بتقليص عدد القوات المتمركزة في المراصد والقواعد المتاخمة على طول حدود قطاع غزة بسبب الأوضاع الأمنية خشية تعرضهم للأذى بفعل أي هجوم من غزة، كما تم إبعاد القوات عن الحدود إلى أماكن أقل تعرضًا لخطر الإصابة بصواريخ مضادة.
وأجرى رئيس حكومة العدو يائير لابيد أيضا تقييما للوضع الأمني ​​في مقر وزارة الجيش “الكرياه” بمشاركة قادة الأمن، وقال مخاطبا مستوطني الجنوب: “نتفهم ونتشارك الصعوبات التي تواجهها مستوطنات الجنوب، والإجراءات الأمنية التي تم اتخاذها ضرورية ومؤقتة فقط، لن نقبل وضعا طويل الأمد تقوم فيه المنظمات بتعطيل حياة هناك”.

وأطلع رئيس أركان جيش العدو كوخافي – حسب قناة كان العبرية – رؤساء مجالس مستوطنات ومدن الجنوب
على الاستعدادات للأيام المقبلة خلال اجتماع معهم مساء اليوم.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى