أخبار رئيسيةالشرق الأوسط

العدو يُبادر لعقد قمة مع دول “اتفاقية أبراهام”

الهدهد/ “إسرائيل اليوم”

يحتفل كيان العدو والإمارات هذه الأيام بمرور عامين على توقيع اتفاقية التطبيع بين الدولتين الموقعة في 13 آب / أغسطس 2020، في ذروة تفشي وباء كورونا العالمي.

ويجري العدو محادثات لعقد مؤتمر قمة مع قادة الدول العربية الموقعين على الاتفاقية، ووفقاً للتخطيط الذي يتبلور هذه الأيام، سيعقد المؤتمر في إحدى الدول الموقعة على الاتفاقيات وعلى مستوى رؤساء الدول.

هذا المؤتمر من المتوقع أن يشارك فيه رؤساء الدول أي على أعلى مستوى، وهذا يختلف عن مؤتمر النقب الذي استضافه كيان العدو قبل نحو ستة أشهر والذي عُقد على مستوى وزراء الخارجية فقط، على الرغم من عدم وجود “ضوء أخضر” حتى الآن من جميع الدول الموقعة على اتفاقيات إبراهيم مع كيان العدو، إلا أنهم في الكيان يضغطون من أجل عقده حتى قبل انتخابات 1 نوفمبر.

زار رئيس وزراء العدو يئير لبيد الإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب، لكنه فعل ذلك لغرض تدشين “البعثات الإسرائيلية” عندما كان وزيراً للخارجية.

وعلم أيضاً أنه قبل الانتخابات يعتزم رئيس وزراء العدو يائير لبيد القيام بزيارة رسمية إلى المغرب، لأول مرة كرئيس لوزراء العدو، قبل حوالي أسبوعين زار رئيس أركان جيش العدو أفيف كوخافي هناك، كما أكمل مفوض الشرطة كوبي شبتاي هذا الأسبوع زيارته هناك.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى