أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

“أفيدار” يشكل حزباً جديداً

شبكة الهدهد

أعلن عضو الكنيست “إيلي أفيدار” – الوزير السابق بدون حقيبة في حكومة بينيت لابيد وعضو في كتلة “إسرائيل بيتنا” البرلمانية في الكنيست المنتهية ولايته – أمس (الثلاثاء) رسمياً حزبه الجديد الذي سيخوض انتخابات عام 2022، وفقاً لصحيفة يديعوت أحرنوت العبرية.

قدم هذا الأسبوع حزب “إسرائيل الحرة” بزعامة عضو الكنيست أفيدار إلى مسجل الأحزاب، وسيتم الكشف عن القائمة النهائية في موعد قريب من موعد تقديم القوائم، وقد ورد في إشعار ترشيح الحزب أنه سيعمل على تعزيز “قوانين المتهم”، وتغيير نظام الحكم، وعقد جديد مع المواطن، ونقاء الأخلاق.

وبحسب ما قال عضو الكنيست أفيدار: “كل المنافقين الذين رفضوا تمرير قانون المتهم وتسببوا في الإطاحة بحكومة التغيير، واستمروا في سياسة حكومة نتنياهو في الدوس على الحقوق المدنية، سوف يدفعون ثمنها في صندوق الاقتراع”.

وقد شارك أفيدار سابقاً في الانتخابات التمهيدية للّيكود، لكنه لم يدخل القائمة، وفي عام 2019 انضم إلى حزب الوزير أفيغدور ليبرمان، وشغل منصب عضو الكنيست منذ الكنيست الحادي والعشرين.

وشارك كذلك بشكل فاعل في الاحتجاج ضد رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو وبعد ذلك أعلن انسحابه من حزب “إسرائيل بيتنا”.

فيما تقرر تعيين أفيدار في منصب وزير المخابرات في حال انتخاب الوزير “إليعازر شتيرن” لمنصب رئيس الوكالة اليهودية في يوليو من العام الماضي، وفي النهاية لم يتم تعيين “شتيرن” في هذا المنصب لذلك بقي أفيدار في منصب وزير بدون حقيبة، واستقال أفيدار في فبراير من هذا العام من منصبه.

وبعد تقديم اسم الحزب الجديد لأفيدار طالب الرئيس التنفيذي للجمعية والتي تسمى أيضاً “إسرائيل الحرة”، بمنعه من استخدام نفس الاسم، وفقاً ل “أوري كيدر” الرئيس التنفيذي للجمعية: “Free Israel is” وهي منظمة غير ربحية مسجلة تعمل في الساحة العامة منذ عام 2009.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي