أخبارشؤون دوليةشؤون عسكرية

نحو أول بطارية عملياتية .. الجيش الأمريكي يجري اختباراً ثانياً للقبة الحديدية

الهدهد/ يديعوت أحرونوت

أكمل الجيش الأمريكي بنجاح تجربة نارية لبطارية القبة الحديدية التي اشترتها واشنطن من تل أبيب، هكذا أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية سلسلة التجارب التي أجريت في ميدان  التجارب “الرمال البيضاء”.

وتدرب الجنود الأمريكيون الذين سيكونون مسؤولين عن  تشغيل القبة الحديدية  في المستقبل  على التعامل مع تهديدات متعددة مثل الصواريخ الدقيقة  والطائرات المسيرة والقذائف الصاروخية وقذائف الهاون التي تتطلب مراقبة واستجابة متعددة الأبعاد.

وقال رئيس نظام الدفاع الجوي في الجيش الأمريكي، اللواء بريان جيبسون: “إن القدرة على نشر المنظومة  تعتمد على استيفائها لمعايير السلامة في الجيش الأمريكي والقدرة على دمجها كجزء لا يتجزأ من نظام دفاعنا الجوي الشامل وبقية منظومات  الدفاع الجوي  الأخرى الموجودة”.

وقال رئيس مديرية حوماه في “مديرية الأبحاث والتطوير”  موشيه فتال: “هذا هو الاختبار المشترك الثاني منذ أن تم تسليم البطاريات للجيش الأمريكي في نهاية عام 2020، وأيضاً في هذه التجربة كشفت  المنظومة واعترضت التهديدات التي تم إطلاقها  تجاهها بنجاح وتم دمجها في أنظمة الدفاع الجوي لشركائنا الأمريكيين”.

وقد  أجريت أول تجربة على المنظومة في أغسطس 2021، ومن المتوقع أن تحمي النسخة الأمريكية من نظام القبة الحديدية القوات الأمريكية من مجموعة متنوعة من التهديدات الجوية.

وبدأت عملية البيع في عام 2016 عندما تم تقديم قدرات البطارية للجيش الأمريكي، وفي عام 2019 ،وقعت وزارتا الجيش “الإسرائيلية” والأمريكية اتفاقية لتوريد بطاريتي قبة حديدية.  وصلت إلى هناك  في نهاية عام 2020.
وقال  العميد احتياط  بيني يونغمان  نائب مدير عام كبير  ورئيس قسم أنظمة الدفاع الجوي في “شركة  رافائيل”: “مرة أخرى  أثبتت القبة الحديدية فعاليتها وقدراتها المؤكدة في المعركة”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى