أخبارالملف الإيرانيشؤون عسكرية

بحرية العدو تشارك في مناورة بحرية في البحر الأحمر

شبكة الهدهد

بدأت بحرية العدو اليوم (الاثنين) تدريبات مشتركة تستمر أربعة أيام في البحر الأحمر مع الأسطول الأمريكي الخامس المتمركز في البحرين، وفقاً للقناة ال 12 العبرية.

وتركز المناورة على التدرب لتأمين ممرات النقل البحري، ومكافحة الخطر البحري، والاستيلاء على السفن، وزيادة التعاون بين القوات البحرية، وتعني أيضاً استعراض القوة ضد إيران.

وتشارك بحرية العدو في التدريبات باستخدام سفن صواريخ من نوع “ساعر 5” (آحي إيلات) وسفينة صواريخ من طراز “ساعر 4.5” (آحي كيشيت)، والتي ستمارس مهام مختلفة إلى جانب السفن وناقلة وقود من الجيش الأمريكي الخامس.

يضم الأسطول الأمريكي الخامس قوات بحرية تعمل في الخليج العربي وخليج عمان والبحر الأحمر وأجزاء من المحيط الهندي ومضيق هرمز وقناة السويس وباب المندب.

ويعد البحر الأحمر وخاصة قناة السويس علامة بارزة بالنسبة لكيان العدو، وتعتبر إحدى أكبر وأهم طرق التجارة البحرية في العالم، ويمر ما لا يقل عن 25٪ من حركة التجارة البحرية العالمية عبر هذا الطريق، بما في ذلك البضائع والنفط من الشرق الأقصى ودول الخليج إلى البحر الأبيض المتوسط وأوروبا.

ونظراً لأهمية هذا الممرات الملاحية، تحاول بحرية العدو تأمين حرية الملاحة هناك والحفاظ عليها، ويأتي ذلك على خلفية المحاولات الإيرانية في السنوات الأخيرة للتأثير على الممرات الملاحية.

واعتبر “نير دفوري” المراسل   العسكري للقناة ال 12 العبرية أن الطموح الإيراني هو ممارسة للضغط من خلال التواجد في البحر الأحمر هناك، وكذلك للتأثير على المفاوضات بشأن العودة إلى الاتفاق النووي أو بدلاً من ذلك كإمكانية للرد على الإجراءات الأمريكية في الشرق الأوسط.

وأضاف: “في طهران عملوا على إقامة شراكة إستراتيجية مع السودان، حيث احتفظت إيران بسفن في ميناء في السودان، وهي سفن كانت تتحرك في أنحاء القرن الإفريقي من أجل كسب النفوذ في المنطقة، كما قامت إيران بدعم الحوثيين في اليمن، وتسليحهم بصواريخ بر بحر وطائرات بدون طيار انتحارية، وأثبتت قدرتها على التمركز قبالة الساحل اليمني”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى