أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

تم تمرير 43% من القوانين فقط

فشل التشريع الحكومي في “إسرائيل”:

ترجمة الهدهد
“إسرائيل اليوم”/ أمير إتينجر

من منظور تاريخي سوف نتذكر الكنيست الـ24 من قبلنا جميعاً بسبب التكوين الائتلافي الغريب والمثير للجدل الذي انتشر بين أعضاء يمينا ومنصور عباس وقائمة راعام في الكنيست.

إحدى السمات الرئيسية للكنيست الأخيرة كانت ما يسمى بـ “الجمود التشريعي” أي عدم قدرة الائتلاف على دفع التشريعات الحكومية في الكنيست، لذلك اضطرت الحكومة إلى تلقي المساعدة من المعارضة لتعزيز مجموعة متنوعة من القضايا، بما في ذلك قانون الجنسية، وقانون دراسة جنود الجيش بعد التسريح من الخدمة العسكرية، وحتى تمديد صلاحية لوائح الضفة الغربية (قوانين طوارئ العدو في الضفة الغربية).

تُظهر البيانات المأخوذة من قاعدة بيانات التشريع الوطني في المكتب القانوني للكنيست أنه من بين 172 مشروع قانون حكومي تم تقديمها خلال فترة الكنيست، أكمل 75 مشروع قانون فقط الإجراءات التشريعية وتم قبولها في القراءة الثالثة من قبل الكنيست، أي من خلال التصويت عليها في الكنيست بكامل هيئتها ودخلت في كتاب القانون، أي أن 43% فقط من القوانين التي حاولت الحكومة الترويج لها اجتازت المراحل التشريعية.

للمقارنة: في حكومة نتنياهو – غانتس، في الكنيست الـ23، التي خدمت لفترة مماثلة للكنيست الحالي، من بين 109 قوانين حكومية تم تقديمها، تم قبول 93 قانوناً في القراءة الثالثة، أي أن 85% من القوانين التي حاولت الحكومة الترويج لها مرت بالمراحل التشريعية.

حتى في الماضي البعيد نجحت التشريعات الحكومية بمعدلات أعلى مما كانت عليه في الكنيست الحالي، والتي كما ذكرنا واجهت صعوبة في الترويج للقوانين.

  • في السنوات 2015-2019 في الكنيست العشرين، تم تمرير 91% من جميع مشاريع القوانين التي تم تقديمها في جميع مراحل التشريع وتم قبولها في القراءة الثالثة.
  • في الكنيست التاسع عشر، تم تمرير 83% من التشريعات الحكومية المقدمة بنجاح.
  • كما تم تسجيل معدلات مماثلة في الكنيست الثامن عشر، حيث تمت الموافقة على 100 مقترح قانون.

فيما تُظهر المعطيات أنه خلال الدورة الكاملة للكنيست الـ24، بدءاً من أول اجتماع لها في 2021/6/4 وحتى تاريخ اعتماد قانون حل الكنيست في 2022/6/22 – 100 قانون تم إصدارها بالقراءة الثالثة، بما في ذلك مشاريع القوانين الخاصة التي طرحها أعضاء الكنيست، وليس الحكومة.

من بين 4072 مشروع قانون خاص تم وضعها على طاولة الكنيست للمناقشة المبكرة، أكمل 22 مشروع قانون الإجراءات التشريعية وتم قبولها في القراءة الثالثة ونشرها في كتاب القانون، أي أن 0.54% من جميع مشاريع القوانين الخاصة التي طُرحت على طاولة الكنيست أكملت الإجراءات التشريعية.

إحصائية أخرى مثيرة للاهتمام تعكس صعوبة تمرير الكنيست الأخيرة للقوانين الحكومية والخاصة – من بين 100 قانون أقرها الكنيست في القراءة الثالثة طوال فترة ولايته، تم تمرير 32 قانوناً في يونيو الماضي، الشهر الذي تم فيه حل الكنيست في ذلك الشهر، كان معظم التشريع جزءاً من -تنظيف الطاولة- وتم تمريرها بالاتفاق مع المعارضة

تشير البيانات إلى أنه تم طرح 271 مشروع قانون خاص للمناقشة المبكرة في المتوسط كل شهر على طاولة الكنيست الـ 24 خلال الفترة المذكورة.

للمقارنة في الكنيست العشرين الذي خدم لأكثر من أربع سنوات كاملة، تم وضع 5997 ورقة مشروع قانون خاص على طاولة الكنيست، وفي المتوسط – 133 ورقة مشروع قانون خاص كل شهر.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي