أخبارشؤون دولية

كوشنر: ترامب كاد أن يتراجع عن قرار نقل السفارة إلى القدس

بسبب محادثة متوترة مع نتنياهو

الهدهد/ N12

وفقاً لتسريب الكتاب الجديد للمستشار السابق وصهر ترامب “جاريد كوشنر”، فإن رد نتنياهو الفاتر على قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس دفع الرئيس السابق إلى إعادة النظر في الخطوة.

وكاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أن يتراجع عن قراره بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس في عام 2017 بعد محادثة هاتفية متوترة مع رئيس الوزراء السابق نتنياهو، ويرجع تردد ترامب من رد نتنياهو الفاتر عندما أبلغه الرئيس السابق بقراره بنقل السفارة.

ووفقاً لكوشنر، خيب رد نتنياهو آمال ترامب، الذي واجه ضغوطاً من وزراء كبار في إدارته للتراجع عن القرار.

المحادثة التي وصفها كوشنر جرت في 5 ديسمبر 2017، ويزعم الكتاب أنه بعد أن أبلغ ترامب نتنياهو في مكالمة هاتفية بقراره التاريخي بنقل السفارة، رد نتنياهو: “إذا اخترت القيام بذلك، فسأدعمك”.

بعد ذلك كرر ترامب متفاجئاً من عدم حماس نتنياهو لقراره، لكن رد نتنياهو ظل كما هو.

وكتب كوشنير: “وكلما طالت المحادثة مع نتنياهو، بدأ ترامب يشك في قراره بنقل السفارة إلى القدس، وتساءل ترامب بصوت عالٍ لماذا يجب أن يأخذ هذه المخاطرة إذا كان رئيس الوزراء الإسرائيلي لا يعتقد أن هذه خطوة مهمة”.

ويضيف كوشنر أن ترامب قال لنتنياهو ذات مرة: “بيبي، أعتقد أنك المشكلة”، ورد نتنياهو: “أنا الحل”.

إن قرر ترامب الإعلان عن هذه الخطوة علناً بعد يوم من محادثة مع نتنياهو في حملته الرئاسية لعام 2020، تفاخر ترامب بنقل السفارة وأهمية الانتقال للمسيحيين الإنجيليين، وقال في تجمع انتخابي في أغسطس 2020: “الإنجيليون متحمسون لهذه الخطوة أكثر من اليهود”.

هذا ما ورد في كتاب كوشنر “كسر التاريخ: مذكرات البيت الأبيض “Breaking history: A White House Memoir” والذي من المتوقع أن يصدر في 24 أغسطس القادم.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى