أخبارشؤون دولية

جنوب أفريقيا تدعو لإعلان “إسرائيل” ‘دولة فصل عنصري’

الهدهد/ جيروساليم بوست

قالت وزيرة خارجية جنوب إفريقيا، “ناليدي باندور” أمس الثلاثاء بأنه: “يجب تصنيف إسرائيل كدولة فصل عنصري، وإنه يتعين على الجمعية العامة للأمم المتحدة تشكيل لجنة للتحقق مما إذا كانت تفي بمتطلباتها أم لا”.

وأضافت: “أن الرواية الفلسطينية تستحضر تجارب تاريخ جنوب إفريقيا من الفصل العنصري والقمع”، وأفادت الأنباء أن التعليقات والاتهامات جاءت في الاجتماع الثاني لرؤساء البعثات الفلسطينية في أفريقيا الذي عقد في بريتوريا إحدى عواصم جنوب أفريقيا.

علاقات طويلة الأمد

افتتحت أول سفارة فلسطينية في جنوب إفريقيا في عام 1995، وجاء في بيان على الموقع الإلكتروني لحكومة جنوب أفريقيا لما قالته باندور: “منذ فجر الديمقراطية في عام 1994، كانت جنوب أفريقيا دائماً حليفة لفلسطين، وقد سلطت الضوء باستمرار على نضالات الفلسطينيين، ودعمتهم على منصات دولية، وقدمت مساعدات مادية في حدود قدراتها”.

وكانت باندور أول ممثل للحكومة يندد باستشهاد الصحفية الفلسطينية الأمريكية شرين أبو عاقلة بالضفة الغربية، في ذلك الوقت نددت بالاعتداء على جنازة أبو عاقلة من قبل “الشرطة الإسرائيلية” ووصفته بالوحشية كما كان يفعل جيش الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.

تهمة الفصل العنصري

يأتي تصريح باندور بوجود “فصل عنصري إسرائيلي” في أعقاب ثلاثة تقارير لحقوق الإنسان في وقت سابق من هذا العام والتي اتهمت “إسرائيل” – في سيطرتها على الأراضي الممتدة من النهر إلى البحر، بما في ذلك الضفة الغربية وقطاع غزة – ويجب اعتبارها نظاماً التزم جريمة الفصل العنصري ضد الشعب الفلسطيني.

قال آخر تقرير أصدرته منظمة العفو الدولية في فبراير “أن الدولة اليهودية مذنبة بارتكاب هذه الجريمة منذ إنشائها في عام 1948، بناءً على تحليلها القانوني المستقل، ورفضت منظمة العفو الدولية الاتهامات بأنها بذلك تجرم هوية “إسرائيل” كدولة قومية عرقية”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي