أخبارفلسطيني الـــــ48

ثاني جريمة قتل بين فلسطينيي 48 خلال يوم واحد

شبكة الهدهد

قُتلت رباب أبو صيام (30 عاماً) بالرصاص مساء أمس الثلاثاء في باحة منزلها في مدينة اللد بالداخل المحتل، وفقاً لصحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية.

القتيلة هي أم لثلاث فتيات تتراوح أعمارهن بين 3 و 5 و 8 سنوات، انفصلت عن زوجها قبل نحو شهرين، وتعرضت للتهديد من قبله وبقيت في ملجأ للنساء المعنفات.

وفي أقل من 24 ساعة قُتل جوزيف روحانا (45 عاماً)، برصاصة في بلدة عسفيا شمال فلسطين المحتلة، بعدما عُثر عليه في حالة حرجة وأعلن عن وفاته في مركز الكرمل الطبي في حيفا.

يوم الجمعة الماضية أعلن عن مقتل رجل بالرصاص في مدينة الطيرة جنوب فلسطين المحتلة بينما كان جالساً في سيارته مع طفليه، اللذين أصيبا أيضاً بالرصاص.

وبحسب معطيات جمعية “مبادرات إبراهيم”، فقد قُتل 63 شخصاً من فلسطينيي 1948 حتى الآن منذ بداية عام 2022 في ظروف تتعلق بالعنف والجريمة.

ومن بين الضحايا 7 نساء، فيما قتل 53 من الضحايا رمياً بالرصاص، بينم تم تسجيل 37  قتيلاً من الضحايا دون سن الثلاثين.

جرائم القتل هذه يرجعها فلسطينيو 1948 إلى تراخي شرطة العدو في محاربة الجريمة وانتشار السلاح والمخدرات.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى