أخبارشؤون دولية

الوكالة اليهودية تُغلق مكاتبها في روسيا

الهدهد/ جيروساليم بوست

حذر “رئيس وزراء العدو” يائير لابيد اليوم الأحد من أن إغلاق مكاتب الوكالة اليهودية في روسيا سيكون له تأثير خطير على “العلاقات الإسرائيلية الروسية”، وقال لابيد: “إن العلاقات مع روسيا مهمة لإسرائيل والجالية اليهودية في روسيا كبيرة ومهمة ويتم طرحها في كل نقاش دبلوماسي مع الحكومة في موسكو”.

جاءت تصريحات لابيد بعد أن اتخذت وزارة العدل الروسية إجراءات ضد الوكالة اليهودية، مُدعية أنها تجمع معلومات بشكل غير قانوني عن المواطنين الروس، فيما اتخذت الوكالة خطوات لنقل عملياتها الروسية إلى الكيان وعبر الإنترنت.

لماذا انتقلت الوكالة اليهودية من روسيا؟

يأتي قرار نقل الوكالة اليهودية عقب طلب وزارة العدل الروسية يوم الخميس بإغلاق أنشطة الوكالة في روسيا، في غضون ذلك علمت صحيفة “بوست” يوم السبت أنه ستكون هناك مناقشة في المحكمة بشأن القضية هذا الأسبوع، حتى هذه الخطوة، الوكالة تحاول محاربة قضيتها.

قال مصدر مقرب من الوكالة: “يعمل موظفو الوكالة اليهودية على حزم أمتعتهم وإعادة تقييم تحدياتهم وعملهم”.

أوضح مصدر في الوكالة أنه بدون القدرة على الترويج للهجرة في روسيا، ستنخفض معدلات الهجرة بشكل كبير في السنوات المقبلة.

الوكالة لديها عدد قليل من “المبعوثين الإسرائيليين” في روسيا وحوالي 100 موظف محلي، ليس من الواضح ما إذا كان سيكون هناك حل لهؤلاء الموظفين إذا اضطرت إلى إغلاق عملياتها هناك.

قال رئيس الوزراء يائير لابيد يوم الخميس: “إن وفداً مشتركاً من مكتب رئيس الوزراء ووزارات الخارجية والعدل والهجرة والاندماج سيتم إرسالهم إلى روسيا لضمان استمرار الوكالة اليهودية في عملياتها، كما يشارك في الاجتماع وزير شؤون المغتربين نحمان شاي.

هجرة الروس إلى الكيان

تقدم نحو 30 ألف روسي بطلبات للهجرة إلى الكيان منذ أن غزت موسكو أوكرانيا في أواخر فبراير، فيما تمت الموافقة على هجرة حوالي 5000 روسي.

ومع ذلك فإن معدل الهجرة من روسيا إلى الكيان أقل مما سيكون، حيث لا تكاد توجد أي رحلات جوية من روسيا إلى الكيان، بسبب توقف معظم شركات الطيران من الدول الغربية عن السفر إلى روسيا بسبب العقوبات الدولية المفروضة بعد غزوها لأوكرانيا.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي