أخبارشؤون دولية

“مسؤولون إسرائيليون” ضد بوتين وخامنئي: ما جرى هو تحالف للشر

الهدهد/ أخبار 13

تابعت “إسرائيل” القمة الثلاثية في طهران التي حضرها الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وقال “مسؤولون إسرائيليون” كبار لأخبار 13 أمس الأربعاء أنه تم هنا إنشاء محور شر قد يساعد بمفاهيم معينة قد يساعد ويخدم “إسرائيل”.

بالنسبة “لإسرائيل” إيران بالتأكيد هي صورة للشر، ولكن بالنسبة للعالم في هذا الوقت فإن بوتين هو الشخصية الإشكالية، وصورة الرئيس الروسي إلى جانب المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي تخدم “إسرائيل” وتساعدها على أن تأتي وتقول للعالم: انظروا مع من تتعامل إيران.

وصرح “مسؤول إسرائيلي كبير” لـ News 13 أن هذا التعاون بين إيران وروسيا قد يساعد “إسرائيل” بشكل أساسي في قضية الاتفاق النووي الإيراني مع الولايات المتحدة، “فإسرائيل” تتابع ما قيل في القمة أيضاً بشأن حرية إسرائيل في العمل في سماء سوريا، وفي إسرائيل يقولون حالياً إنه لا تغيير في السياسة بشأن هذه القضية.

في الوقت نفسه لا يزال هناك خلاف في “إسرائيل” بشأن السلوك تجاه الروس، حيث اتخذ رئيس الوزراء يائير لبيد موقفاً أكثر صرامة وأقل اعتدالاً تجاه الروس، على عكس نائب رئيس الوزراء نفتالي بينيت الذي حذر في اجتماع مجلس الوزراء من التخلي عن المصالح مع روسيا.

واتفقت الأطراف خلال الاجتماع في طهران على ضرورة وقف “العدوان الإسرائيلي” في سوريا، وأضاف الرئيس الإيراني: “قبل أن يصبح العدوان الإسرائيلي مشكلة دولية يجب على مجلس الأمن الدولي معالجة المشكلة من أجل تحقيق الاستقرار في سوريا”.

واتفقت جميع الأطراف في القمة بالإجماع على وجوب إدانة “العدوان الإسرائيلي” على سوريا، واتفقوا على الحاجة لوقف هذا العدوان.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى