أخبارالشرق الأوسطشؤون عسكرية

غانتس ولابيد في جولة على حدود لبنان

ترجمة الهدهد

يديعوت أحرونوت/ إيتامار آيخنر، يوآف زيتون

أجرى رئيس وزراء العدو يئير لابيد ووزير جيشه بيني غانتس اليوم (الثلاثاء) جولة في قيادة المنطقة الشمالية والخط الحدودي مع لبنان، وذلك بعد يوم من إسقاط الحوامة التي اجتازت الحدود من لبنان.

وقد أجرى لابيد وغانتس خلال الجولة تقييماً ميدانياً للوضع مع كبار القادة في المنطقة، وشارك في الجولة مستشار الأمن الوطني ورئيس مجلس الأمن القومي الدكتور “إيال حولتا”، ونائب رئيس الأركان اللواء “هارتسي هاليفي”، وقائد المنطقة الشمالية اللواء “أمير برعام”، والسكرتير العسكري لرئيس حكومة العدو “افي غيل”، والسكرتير العسكري لغانتس اللواء “يكي دولف”، وقائد الفرقة 91 العميد “شاي كالبر”.

وأشار لابيد في تصريح له إلى المفاوضات حول الحدود البحرية بين لبنان و”إسرائيل”، وإلى الطائرات بدون طيار التي أرسلها حزب الله إلى منصة غاز “كاريش” بالقرب من المنطقة المتنازع عليها.

وتطرق العميد (احتياط) “تسبيكا حايموفيتش” القائد السابق لنظام الدفاع الجوي التابع لسلاح الجو إلى إطلاق الحوامة والطائرات المسيرة الاخيرة وقال: “إن الجيش الإسرائيلي يبني لنفسه الأدوات والقدرات للتعامل مع هذا التهديد، والطائرات المسيرة ليست حدثاً بدأ في الأسابيع الأخيرة، نحن نشهد هذه الظاهرة منذ عدة سنوات وهي ظاهرة عابرة للحدود والأماكن”.

وعلق اللواء (احتياط) “نيتسان ألون” المدير السابق ل “مشروع مكافحة التهديد الإيراني” على التهديد من طهران، وقال: “بغض النظر عن النووي، فإنهم يبنون قدرات إطلاق صواريخ باليستية وصواريخ موجهة وطائرات مسيرة من إيران، وأيضاً من أماكن يتواجدون فيها، وعلى الجيش الإسرائيلي الاستعداد لهذه القدرات، بما في ذلك القدرة الدفاعية والقدرة الهجومية واسعة النطاق في إيران”، وأضاف: “لا يمكن ان تتعرض إسرائيل لهجوم من قبل عناصر إيرانية ولا يكون لها رد”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى