أخبارشخصيات وأحزاب

ازدياد فرص انفصال “بن غفير” عن “سموتريتش”

شبكة الهدهد
يزداد الخلاف والتراشق الإعلامي بين “بن غفير” و”سموتريتش”، الأول وهو رئيس القوة اليهودية قال هذا الصباح (الإثنين) إنه مع مرور الوقت، تزداد فرص ترشحه بشكل منفصل عن رئيس الصهيونية الدينية بتسلئيل سموتريتش، وفقا لقناة كان العبرية.

وقال بن غفير في لقاء مع ريشت كان إنه اتصل بسموتريتش ودعاه للقاء، لكن حتى الآن لم يلتقِ الاثنان مضيفا “أنا أتنازل لبتسلئيل عن المركز الأول ولن أنتظر شهرا ونصف حتى الانتخابات التمهيدية لحزب الصهيونية الدينية لبدء الحديث”.

ورد بن غفير على وزير الثقافة في حكومة العدو حيلي تروبر الذي ذكر في مقابلة تلفزيونية ماضي بن غفير الإجرامي، وقال إنه يجب تشكيل حكومة يمين الوسط على الخريطة السياسية:” فكيف سيكون في الحكومة شخص أدين بتوزيع منشورات كتب عليها “كهانا تسيدك” و “اطردوا العدو العربي”، كما أدين بتهمة الكتابة على الجدران وإقامة بؤرة استيطانية.

أحد الدروس المستفادة من الحكومة الأخيرة هو أن أشخاصًا مثل عباس الذين يعرفون كيف يقفون ضد العنف من جميع الأطراف، يمكن أن يكونوا شركاء، وغانتس سيشكل حكومة فقط مع من يمتنعون عن التحريض”.

سُئل تروبر في المقابلة عن سبب عدم تمكن بن غفير من أن يكون جزءًا من الحكومة التي كان سيشكلها غانتس، لكن يمكن لأعضاء راعام فأجاب: “إيتامار بن غفير لديه سجل إجرامي لكني لا أريد أن أدخل فيه، وهو يقوم بإشعال النيران في الشيخ جراح وعرض شعب إسرائيل للخطر”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي