أخبارترجماتشؤون فلسطينية

أوضحت زيارة بايدن للفلسطينيين أنهم وصلوا إلى طريق مسدود

ترجمة الهدهد
جدعون ليفي/ هآرتس

في مستشفى أوغوستا فيكتوريا، وقع الرئيس جو بايدن على شهادة وفاة يوم الثلاثاء.

إنها شهادة وفاة حل الدولتين الذي مات منذ زمن طويل، والآن أصبح خيار الفلسطينيين الاستراتيجي بالاعتماد على الغرب في نضالهم من أجل نيل حقوقهم الوطنية قد مات هو الآخر، هذا الأمل لفظ أنفاسه في أوغوستا فيكتوريا، وهناك وقع بايدن على شهادة الوفاة، في خطابه هناك استعرض الرئيس ذكريات دخوله المستشفى وعائلته واستدعى وحدة العناية المركزة.

إن الخط المستقيم على الشاشة يدل على الموت، فبعد وقت قصير في بيت لحم تم تسجيل خط الموت على الشاشة، انتهت الطريقة التي بدأ بها الفلسطينيون في السير قبل عقد من الزمان، فقد وصلوا إلى طريق مسدود.

لقد حان الوقت للاستيقاظ من الحلم، أوروبا وأمريكا لن تفعل شيئاً حقيقياً للفلسطينيين للإضرار “بإسرائيل”.

مع تأكيد الرئيس الأمريكي لهم على حل الدولتين، “لكن ليس في المدى القريب”، تأتي نهاية القصة.

ما الذي سيحدث، بخلاف “المدى القريب”، لتحقيق هذا الحل؟

هل سيقرر “الإسرائيليون” بمبادرة منهم تنفيذ هذا الحل؟

هل سيعود المستوطنون طواعية إلى “إسرائيل”؟

عندما يكون هناك مليون بدلاً من 700000، هل يريدون ذلك؟

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي