أخبارالشرق الأوسط

والأخير يعد بالتحقق

السيسي يسأل لبيد عن المقبرة الجماعية للجنود المصريين

الهدهد/ القناة السابعة

تحدث رئيس وزراء العدو يائير لبيد مساء أمس (الأحد) مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وأكد له أنه سيتحقق مما نشر عن وجود مقبرة جماعية للجنود المصريين في كيبوتس نحشون، وقد جاء ذلك بعد نشر المقال حول هذا الموضوع في عطلة نهاية الأسبوع في صحيفة يديعوت أحرونوت.

وأثار السيسي القضية في محادثته مع لبيد، وقال لبيد إنه أصدر تعليماته للسكرتير العسكري “آفي غيل” لبحث القضية بعمق وإطلاع المسؤولين في مصر على آخر المستجدات.

وفقاً للمعلومات الصادرة عن الرقابة العسكرية للعدو، تكبدت قوة النخبة المصرية التي وجدت نفسها بالقرب من كيبوتس نحشون في عام 1967، خلال حرب الأيام الستة، خسائر فادحة في الأرواح، حيث قامت جرافة بدفن الجثث في مقبرة جماعية وزرعت فوقها بستان لوز للتمويه عليها.

والحديث هنا عن مقبرة جماعية لحوالي 80 من جنود الكوماندوز المصريين، تحت موقف سيارات موقع Mini-Israel.

وناقش لبيد والسيسي زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للكيان هذا الأسبوع والعلاقات “الإسرائيلية” الفلسطينية، وقال مكتب رئيس وزراء العدو إن الزعيمين ناقشا القضايا الثنائية والإقليمية، وشددا على أهمية اتفاق السلام بين مصر و”إسرائيل” الذي أرسى الأساس لعلاقة استراتيجية وركيزة أساسية للاستقرار الإقليمي

وأعرب الاثنان عن التزامهما بمواصلة تطوير العلاقة بما في ذلك على المستوى الاقتصادي.

وهنأ الرئيس المصري رئيس وزراء العدو وتمنى له النجاح في منصبه، وأشار إلى اجتماعهم الأخير في القاهرة الذي ناقشوا فيه مجموعة واسعة من القضايا واتفقوا على وجوب الاجتماع قريباً.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي