أخبارأخبار رئيسيةالشرق الأوسطشؤون فلسطينية

استعداد أمني صهيوني لتصعيد محتمل مع قرب زيارة بايدن

الهدهد/ القناة 12

تستعد المنظومة الأمنية في كيان العدو لاحتمال حدوث تصعيد أمني قبل أو بعد زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الأسبوع المقبل.

وكشفت القناة 12 العبرية إن الأمريكيين طلبوا زيادة أنشطة ما تسمى هيئة “مكافحة الخلايا المسلحة” في جنين بالضفة الغربية المحتلة.

ويرجع القلق الرئيس لعدم توقع أن يأتي بايدن بتغيير سياسي معه، ما سيترتب على ذلك من مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الجيش على الأرض.

وتتم مناقشة هذا السيناريو في منظومة الأمن وهيئة الأمن القومي وعلى المستوى السياسي، بعد تقييمات من مصادر استخباراتية في الجيش “الإسرائيلي” وهيئات أخرى.

وتتجه الأنظار إلى البؤرة الرئيسية (مدينة جنين) وعلى وجه الخصوص عناصر الجهاد الإسلامي داخلها، وطلبت الولايات المتحدة أيضًا أن تعمل قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية بشكل أكبر في المنطقة لقمع “الخلايا المسلحة” التي قد حاولت تنفيذ الهجمات، ومن المتوقع أيضًا أن يُعرض هذا الطلب على الرئيس نفسه.

ومن المقرر أن يصل بايدن نفسه “إسرائيل” يوم الأربعاء المقبل، لكن القطار الجوي للبيت الأبيض بدأ بالفعل في الوصول إلى “إسرائيل”، حبث تم اليوم تفريغ حمولة مروحية رئاسية وصلت إلى مطار بن غوريون مع 6 مروحيات بلاك هوك تابعة للجيش الأمريكي للأمن ورحلات الوفد، و 10 عربات مصفحة تابعة لجهاز المخابرات.

وستبدأ الزيارة في 13 يوليو وتستمر حتى 16 يوليو، وبعد أن يصل بايدن إلى “إسرائيل” سيزور مناطق السلطة الفلسطينية أيضًا، ثم سيطير إلى السعودية حيث يكمل زيارته إلى الشرق الأوسط.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى