أخبارالشرق الأوسط

قبل زيارة بايدن: غانتس يكشف عن بيع “إسرائيل” أسلحة لدول عربية 

ترجمة الهدهد

يديعوت أحرونوت/يوآب زيتون

منذ توقيع “اتفاقيات أبراهام” قبل نحو عامين، تم عقد حوالي 150 اجتماعا لمسؤولي المنظومة الأمنية والجيش “الإسرائيلي” مع نظرائهم في دول المنطقة، بما في ذلك الأردن ومصر، هذا ماكشف عنه أمس (الأربعاء) وزير الجيش بيني غانتس أمام صحفيين عسكريين قبل زيارة جو بايدن الأسبوع المقبل، بالإضافة إلى ذلك، تم توقيع صفقات شراء أمنية من “إسرائيل” لدول المنطقة بأكثر من ثلاثة مليارات دولار.

ومن المقرر أن يقدم غانتس وكبار المسؤولين في وزارة الجيش والقوات الجوية للرئيس بايدن النظام “الإسرائيلي” الجديد لاعتراض الصواريخ والقذائف الصاروخية باستخدام الليزر.

وليس هناك ما يمنع أن تطلب “إسرائيل” من الولايات المتحدة المساعدة المالية في تمويل إنتاج النظام والتزود به، بعد أن استثمرت المنظومة الأمنية المليارات في تطويرات وأبحاث المشروع؛ ما سيسمح بعمليات اعتراض غير محدودة ومنخفضة التكلفة تقريبًا، بما في ذلك اعتراض الطائرات بدون طيار والتهديدات الأخرى.

وتشير التقديرات إلى أن النظام سيُعلن أنه جاهز للعمل في سلاح الجو في غضون عامين تقريبًا في أحسن الأحوال.

وأشار مصدر أمني رفيع إلى أن “إسرائيل ستعمل على تعزيز التعاون في المنطقة ضد إيران في مجالات الدفاع الجوي والبحرية وغيرها.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي