أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

بينت لا يزال مُشاركاً في حملة يمينا الانتخابية

على الرغم من استقالته

ترجمة الهدهد
قناة كان/ زئيف كام

 تحديثات الأخبار الجارية

  • قالت زهافا غال أون في مقابلة مع أكيفا نوفيك ورينا ماتسليخ على إذاعة ريشت بيت صباح اليوم الخميس إنها لا تنوي الترشح في انتخابات ميرتس التمهيدية، وأضافت عن إمكان الاندماج بين ميرتس والعمل لأنه “لا يمكنك الزواج من شخص يريد الطلاق منك، ويجب على ميرتس القتال”.
  • عضو الكنيست ميراف بن آري (يش عتيد) “مواقف معظم أولئك الذين في الكنيست، باستثناء اليمين المتطرف واليسار المتطرف، متشابهة. أنا مع الإبقاء على الكتل الاستيطانية الكبيرة. هناك مستوطنات يمكن التفاوض بشأنها”.
  • الوزير يوعاز هاندل (أمل جديد) حول إعطاء لفتات اقتصادية للفلسطينيين قبل زيارتهم إلى بايدن قال: “يؤمن بالإجراءات الاقتصادية التي تساهم في الاستقرار الإقليمي، أنا أؤيد تعزيز البنية التحتية، وفي الوقت نفسه – يجب على السلطة الفلسطينية محاربة الإرهاب بصرامة أكبر”.
  • على الرغم من استقالته: لا يزال بينت مشاركاً في حزب يمينا وكان قد أعلن رئيس الوزراء السابق نفتالي بينت أنه لن يخوض الانتخابات المقبلة، لكنه ما زال منخرطاً في الكواليس في كل ما يتعلق بحزب يمينا حيث تتشاور رئيسة الحزب أيليت شاكيد مع بينت حول كل ما يتعلق بإدارة الحملة الانتخابية وكذلك فيما يتعلق بعمل الحزب.
  • حتى في الوقت الذي ساد فيه القلق من انفصال بعض أعضاء يمينا ومعه وحدات التمويل عن الحزب، كان بينت مشاركا وراء الكواليس في محادثات مع أعضاء الكنيست من كتلته البرلمانية.
  • لم يقرر الحزب بعد ما إذا كان بينت سيشارك أيضاً في الحملة الانتخابية بنفسه وما إذا كان سيشارك في الخط الأمامي للحملة، وأكد الحزب مشاركة بينيت وراء الكواليس فيما له علاقة بالحملة الانتخابية.
  • أشخاص مقربون من رئيس الوزراء البديل، قالوا رداً على ذلك: بينت قرر عدم خوض الانتخابات ولا ينوي المشاركة في أي حملة انتخابية.
  • عضو الكنيست نير بركات (الليكود) صرح على ريشت بيت: هناك مزاعم بأنه “دعماً لنتنياهو أوصيت أصدقائي بعدم إجراء انتخابات تمهيدية لقيادة الحزب – هذا ليس صحيحاً، وأستثمر طاقاتي لإعادة الناخبين الذين كانوا ذات مرة في الليكود إلى البيت”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى