أخبارالشرق الأوسط

أردان يُطالب الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات لإخلاء حاويات حزب الله

الهدهد/ “إسرائيل اليوم”

بعث سفير كيان العدو لدى الأمم المتحدة “جلعاد أردان” برسالة شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة الليلة الماضية الثلاثاء، لإخلاء ما يدعي أنها حاويات وضعها حزب الله على الحدود مع الكيان، تحت ستار منظمة خضراء بلا حدود، تعمل لرصد تحركات جيش العدو.

وتم إرفاق الرسالة بعدد من الصور التي تثبت وجود حاوية “كونتينر” النقل في المنطقة وعمليات الاستطلاع والرصد التي يقوم بها حزب الله.

وكتب أردان: “تحركوا الآن وعلى الفور لإخلاء الحاويات المستخدمة في المراقبة والرصد من قبل استخبارات حزب الله ضد إسرائيل وأن هذا الواقع الجديد على الحدود يفاقم الوضع ويهدد بإشعال المنطقة”.

وأضاف: “تحت ستار منظمة بيئية يوسع حزب الله نشاطاته الإرهابية ويصل إلى أمتار قليلة من الحدود الشمالية لإسرائيل إلى منطقة نشاط قوة اليونيفيل، البنية التحتية لمنظمة -أخضر بلا حدود- تهدف إلى مراقبة جنود إسرائيليين ولخدمة حزب الله في تخزين الأسلحة وإخفاء الأنفاق الهجومية ونقاط لجمع القوات وغير ذلك، هذا عمل عسكري بكل ما تعنيه الكلمة يقوم به إرهابيو حزب الله وليس لصالح نشطاء بيئة أبرياء”.

يقول أردان: تقع مسؤولية أنشطة حزب الله في لبنان على عاتق الحكومة اللبنانية ونتوقع منها أن تتخذ إجراءات فورية لوقف تعاظم قوة حزب الله العسكرية، وأضاف أن “الواقع الحالي لا يسمح لقوة اليونيفيل بأداء دورها وإذا أرادت الأمم المتحدة منع تصعيد الموقف فعليها التصرف بشكل فعال.

وأُرسلت الرسالة على خلفية استمرار تكثيف نشاط حزب الله على الحدود الشمالية وفي منطقة نشاط اليونيفيل، وهو ما يخالف قرار مجلس الأمن رقم 1701 الصادر بعد حرب لبنان الثانية.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى