أخبار رئيسيةأصداء الشارع "الإسرائيلي"

شرطة العدو تُحذر: “خلال عام ونصف لن تكون هناك شرطة”

الهدهد/ “إسرائيل اليوم”

تتصاعد أزمة الخدمة في جهاز شرطة العدو، وسيصل صباح اليوم القائد العام “للشرطة الإسرائيلية” يعقوب شبتاي إلى الكنيست ويوضح لأعضاء لجنة الأمن الداخلي بأنه إذا استمر التراجع في رواتب الشرطة فلن يكون هناك شرطة في البلاد في غضون عام إلى عام ونصف، وسيطلب المدير العام من أعضاء اللجنة دعم رفع رواتب أفراد الشرطة الشباب وذوي الرتب الصغيرة الذين يتقاضون رواتب متدنية.

ذكرت “إسرائيل اليوم” أن أضراراً لحقت بأفراد الدوريات الذين يشاركون في الحفاظ على النظام العام وإنفاذ القانون، وتظهر البيانات التي حصلت عليها الصحيفة أن جهاز الشرطة ينقصه اليوم 625 شرطي دوريات، وهو ما يمثل حوالي 15٪ من جميع وظائف شرطة الدوريات في مراكز الشرطة، يقول ضابط شرطة كبير: “هذا رقم جنوني”، مؤكداً: “هناك مراكز شرطة تفتقد ثلث نظام الدوريات”.

71% من أفراد الشرطة اشتكوا من الرواتب

إن قادة الشرطة ليسوا سعداء بالمثول في جلسات لجنة الكنيست، لكن في الآونة الأخيرة طُلب من القائد العام أن يمثل مراراً وتكراراً أمام أعضاء الكنيست في محاولة لإقناعهم.

تتعلق معظم الأزمة بضباط الشرطة الشباب في السنوات الخمس الأولى من خدمتهم، أولئك الذين لم يبنوا أسرة بعد ولم يأخذوا قرضاً للسكن، والذين يبحثون عن وظائف أخرى بسبب تدني الأجور وهؤلاء هم حوالي 15000 شرطي، ويبلغ متوسط ​​رواتبهم حوالي 9500 شيكل قبل الضريبة ويطالب قائد الشرطة برفع أجورهم بنحو 2000 شيكل، أو بدلاً من ذلك منحهم اعفاءات إضافية لضريبة الدخل، ومن المتوقع أيضاً أن يُطالب بزيادة حصص التقاعد، كما هو الحال في الجيش، وهم حوالي 5000 شرطي من ذوي الأجور المرتفعة فوق سن الخمسين الذين يضطرون إلى الاستمرار في الشرطة.

وفي استطلاع “المناخ التنظيمي” الذي أجري على من استقالوا قبل نحو ستة أشهر أجاب 71٪ من المستطلعة آراؤهم أن سبب تركهم العمل في الشرطة هو تدني الأجر، فيما اشتكى 49٪ من الإرهاق، واشتكى 45٪ من عبء العمل الكبير، و42٪ من ساعات العمل الطويلة، وقال 41٪ أنه من الصعب عليهم تحقيق التوازن بين احتياجات العمل والأسرة.

وتظهر البيانات المقدمة إلى اللجنة أنه منذ بداية العام حتى مايو كان هناك هجرة سلبية من الشرطة، كما تظهر بيانات الشرطة أن 31٪ من المستقيلين هذا العام (142) هم من شرطة الدوريات ويشكلون 23٪ منتسبي الخدمة الدائمة، 13٪ من المستقيلين هم محققون و7.5٪ من أفراد المباحث و6٪ شرطة مرور و11٪ حرس حدود و6٪ من وحدة “اليسام”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي