أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"الشرق الأوسط

وسكان المستوطنة غاضبون

جيش العدو يقرر بناء جدار ذكي حول مستوطنة “المطلة” على حدود لبنان

ترجمة الهدهد

موقع “إسرائيل اليوم”/ عيدان افني

سكان مستوطنة “المطلة” غاضبون من نية “الجيش الإسرائيلي” بناء جدار على حدود المستوطنة مع لبنان، حيث سيتم بناؤه في غضون خمس سنوات من البحر إلى مزارع شبعا، وفقاً لخطة “الجيش الإسرائيلي”، وقد تم بالفعل بناء جزء من الجدار غربي “المطلة”.

وقد قال اللواء “أمير برعام” – في لقاء أجراه قائد المنطقة الشمالية مع “أهالي المطلة”-: “أنا أروج لعائق ذكي من البحر إلى مزارع شبعا، تمت الموافقة عليه قبل ستة أشهر، ومن المستحيل السماح بمرور الإرهابيين في المنطقة الأكثر تهديداً في إسرائيل، فمن غير الممكن أن يكون هناك سياج يمكن قطعه بقطاعة، سأحقق أقصى درجات الأمان حتى يتيح لنا مساحة للصد والدفاع”.

وأوضح: “سأجلب الجدار الأكثر تطوراً وجودة، أنا مسؤول عن الحياة وفقط، وبعدها نوعية الحياة، حتى ولو لم يعجبكم ذلك، أنا أخطط لبناء الجدار”، فيما أعرب السكان عن غضبهم أمام اللواء “برعام”، قائلين: “الجدار المزمع بناؤه ارتفاعه ثمانية أمتار، سيضر بنوعية الحياة، ولن يمنع مرور الإرهابيين في الوقت الفعلي”، وقد أخبر أحد السكان عن استيائه وقال: “إن الجدار سيكون أمام أعيننا، سنشاهد جداراً، وسيضر ذلك بالسياحة ونوعية حياتنا”.

وأضاف اللواء برعام: “القرى المحيطة بالمطلة معادية، وكل منزل ثالث في القرى المجاورة من الحدود اللبنانية عبارة عن مجمع عسكري تحته صواريخ” -في إشارة إلى المباني التي يقيمها حزب الله على طول السياج-، وقال برعام: “نحن نراقب كل المباني التي يتواجد فيها حزب الله بمحاذاة السياج، لقد طورنا بنك الأهداف”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي