أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"شخصيات وأحزاب

توترات بين مكتبيْ لبيد وبينت

ترجمة الهدهد

القناة 12/ دفنا ليال

توتر من خلف الابتسامات، فبعد أيام من مغادرة نفتالي بينت مقعده أراد أن يلجأ إلى الكنيست ويطلب امتيازات رئيس وزراء سابق، على الرغم من فترة ولايته القصيرة، وقد خطط بينت للتقدم بطلب للّجنة المالية في الكنيست، وطلب تغيير معايير قبول شروط تقاعد رئيس الوزراء من 18 إلى 12 شهراً، ولكن رئيس الوزراء يائير لبيد أبلغه بعدم تأييده للطلب، وقد أثار الرفض توترات بين المكتبين.

وتأتي خطوة بينت بسبب مخاوفه من أن الكنيست المقبل لن يعترف بفترة توليه منصب رئيس الوزراء البديل، وقد تمت صياغة الخطاب بالفعل، لكن لبيد هو الذي منع الطلب، وأوضح أنه لن يؤيده، وزعم أنه طلب شخصي من شأنه أن يشوهه.

وعن امتيازات رئيس الوزراء السابق فهي سيارة خاصة مع سائق مرافق، وطاقم مع موظفين اثنين، وميزانية سنوية لتشغيل مكتب، ومكتب بمساحة 170 متر.

وقد شكر لبيد أمس فقط رئيس الوزراء المنتهية ولايته نفتالي بينت في خطابه الأول، وقال: “أود أن أبدأ بتوجيه الشكر لرئيس الوزراء الثالث عشر لإسرائيل نفتالي بينت، على نزاهته وصداقته وقيادته الحكومة في العام الماضي إلى إنجازات اقتصادية وأمنية لم نشهدها هنا منذ سنوات”.

فيما رد رئيس الوزراء المناوب نفتالي بينت: “سيشغل بينت منصب نائب رئيس الوزراء حتى تشكيل حكومة جديدة”، وبحكم منصبه كنائب لرئيس الوزراء يحق له الحصول على مكتب ولا يحتاج إلى معايير إضافية، ولذلك لم يطلب أي شيء من أي شخص، والرسالة المذكورة أعلاه لم ترسل مطلقاً لأنه لم تكن هناك حاجة إليها، أما مكتب رئيس الوزراء فقد رد بأن العلاقات جيدة، وأن الاثنين يعملان معاً.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى