أخبار رئيسيةشؤون عسكرية

نظام عسكري جديد للكشف عن مواقع إطلاق النار

الهدهد/ شبكة الأخبار اليهودية

كشفت شركة “صناعات الفضاء الإسرائيلية” الشهر الماضي عن نظام جديد يعمل على كشف مواقع إطلاق النار وتحويلها إلى بيانات بهدف تحليلها بشكل دقيق للتعامل معها مما يتيح تأثيراً أكبر في ساحات القتال.

يمكن للنظام اكتشاف أي مصدر للتهديد من نيران المدافع الرشاشة والمسدسات وقذائف RPG والمدافع عيار 30 ملم وأنواع التهديدات الأخرى، حيث يمكن للنظام الكشف عن نيران معادية على مسافات طويلة، تصل إلى 2 كيلومتر لهجمات RPG وأكثر من 400 متر لنيران AK-47، ويمكن أيضاً اكتشاف مواقع القناص من على بعد مئات الأمتار.

كشفت  IAI”شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية” رسمياً عن هذا النظام الذي أطلق عليه اسم Othello-P – الذي يتميز بكاميرا متطورة ومستشعر صوتي وذكاء اصطناعي – في 9 يونيو الماضي.

وفقاً للشركة يمكن استخدام النظام في كل من التكوينات الثابتة والمتحركة، على المركبات والمنصات المدرعة والدبابات والأنظمة ذاتية القيادة بدون طيار، وكذلك المركبات التي تنقل الشخصيات المهمة والمركبات شبه العسكرية، وهناك نسخة موجودة أيضاً لوحدات المشاة والقوات الخاصة.

يوصف الجهاز بأنه خفيف الوزن، ويسرع الوقت الذي تستغرقه القوات لتحديد مواقع العدو وتحويل هذه المعلومات إلى بيانات استهداف لإطلاق النار في عملية تُعرف باسم حلقة الاستشعار إلى مطلق النار.

بدأ المهندسون في مركز الابتكار التابع لـ IAI والذين خدموا سابقاً في “جيش العدو في تطوير جهاز استشعار صوتي جديد لتحديد وتصنيف الأهداف المعادية، باستخدام أنواع جديدة من التكنولوجيا، وفقاً “لـصناعة الفضاء الإسرائيلية”.

يعمل الجهاز على معرفة مكان القوات الصديقة والمعادية، وموقع المركبات ومواقع إطلاق النار داخل المباني – ثم تحويل هذه المعلومات إلى إحداثيات استهداف يمكن وضعها على الخريطة.

كما يحدد مستشعر الكاميرا (الكهروبصري) وميض النيران المعادية المنبعثة من البرميل، ويحدد المستشعر الصوتي الانفجار، وكذلك موجات الصدمة الناتجة عن الرصاص الذي يمر في مكان قريب.

قال المسؤولون إن هذا النوع من الوعي الظرفي مفقود بشكل كبير في ساحة المعركة، مثل أوكرانيا اليوم، حيث تعرضت العديد من الدبابات لقذائف RPG وأفراد أصيبوا بنيران القناصة دون أن تعرف القوات أين ترد النيران.

جهاز استشعار صغير قادر على تغيير مفاهيم المعارك

يمكن أن يعمل Othello-P في النهار أو الليل وفي جميع الظروف الجوية، وفقاً لممثلي IAI: “نحن قادرون على العمل في منطقة حضرية، هذا فريد جداً لأن الأنظمة التقليدية الحالية لديها مشكلة تعمل في منطقة حضرية”.

كما يمكن تثبيت المستشعر على حامل ثلاثي القوائم لحماية الشخصيات المهمة، مثل شرفة الرئيس.

في الإعدادات العسكرية، يمكن إرسال بيانات الهدف التي يولدها النظام إلى مستوى المقر الرئيسي، والذي يمكن بعد ذلك إرسال الدعم للوحدة المعرضة لإطلاق النار، مثل نيران الرد بالمدفعية، أو إرسال المزيد من القوات إلى القطاع ذي الصلة.

يتكون Othello-P من جزأين، يوفر كل منهما 180 درجة تغطية، تصل إلى تغطية 360 درجة لكل نظام، تم دمج الجزأين في صندوق تحكم واحد.

يمكن للنظام أيضاً الكشف عن مصادر النيران الموجهة ضد المصادر الصديقة المجاورة.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى