أخبار رئيسيةشؤون فلسطينية

مصدر أمني: “لا أتوقع أن نُغير موقفنا ولن تبتزنا حماس”

الهدهد/ “إسرائيل اليوم”

بعد يوم من نشر فيديو الأسير لدى كتائب القسام، تم إبلاغ “إسرائيل” بأن حماس وافقت من حيث المبدأ على السماح “لمواطن إسرائيلي” بدخول قطاع غزة في محاولة لبدء اتصالات لصفقة أسرى، هذا ما نُشر اليوم (الأربعاء) في برنامج “منتصف النهار” في قنان كان.

وبحسب التقرير فإن سامي عبيد الناشط الجماهيري من غزة، ويوئيل مارشاك، عضو حركة الكيبوتس، يعملان على الترويج لمبادرة مدنية للشروع في حل قضية الأسرى والمفقودين والتي حصل فيها مارشاك على موافقة مبدئية من قبل حماس لدخول قطاع غزة.

وقال مسؤول في المنظومة الأمنية للعدو “إن مصداقية الفيديو ضئيلة ولا يتوقع تغيير في موقفنا ولن تبتزنا حماس”.

وعلمت صحيفة “إسرائيل اليوم” أن بين رئيس الوزراء المنتهية ولايته نفتالي بينت، وزميله رئيس الوزراء القادم لابيد كانت هناك في الماضي خلافات في الرأي حول قضية الأسرى “الإسرائيليين” والقتلى الذين تحتجزهم حماس.

حيث تبنى بينيدت موقفاً صارماً ورفض أي نوع من التسوية مع حماس، كان لابيد يميل إلى موقف أكثر ليونة وسعى إلى فحص جدوى الصفقة، النقاش بين الاثنين حدث قبل حوالي عام ومنذ ذلك الحين وحتى نشر الفيديو أمس لم يكن هناك تقدم في هذه القضية الحساسة، على هذه الخلفية وبعد تبادل الوظائف بين الطرفين والتلميح من قبل حماس، من الممكن فيما بعد تغيير “الموقف الإسرائيلي”، لكن في هذه المرحلة، كما ورد تعتقد “إسرائيل” أن هذا تلاعب من قبل حماس.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى