أخبار رئيسيةإختراقات تقنيةالأمن التقني

مشروع “إسرائيلي” لإنشاء قبة حديدية إلكترونية لمواجهة الهجمات السيبرانية

"السايبر الوطني" في كيان العدو: نرى الإيرانيين وحماس وحزب الله في الفضاء السيبراني

ترجمة الهدهد

إسرائيل دفينس/ عامي روحكس دومبا

في أول خطاب له منذ توليه منصبه قبل حوالي أربعة أشهر، قدم “عابي بورتنوي” رئيس نظام “السايبر الوطني” في كيان العدو مشروع النظام الجديد لإنشاء قبة إلكترونية تدافع عن الفضاء المدني.

وفي إشارة إلى المهاجمين في هذا الفضاء قال بورتنوي: “لقد أصبحت إيران لاعباً رئيساً نحن نلاحظها في الفضاء الإلكتروني إلى جانب حماس وحزب الله. نراهم، ونعرف كيف يعملون ونحن نتواجد هناك”.

وقدم “بورتنوي” هذا الاقتراح في المؤتمر كجزء من أسبوع السايبر الذي يقام هذا الأسبوع تحت قيادة الشبكة الإلكترونية الوطنية ومركز الأبحاث السيبرانية في جامعة تل أبيب.

ووفقًا لبيانات نظام السايبر الوطني التي تم تقديمها في المؤتمر ، في العام الماضي صد النظام حوالي 1500 هجوم مختلف على الجبهة الداخلية “الإسرائيلية”.

ووفقًا لقول لبورتني في المؤتمر، يتمتع النظام بنقطة رصد فريدة للدفاع عن “الدولة” “نحن ننتقل إلى نظرة قطاعية على الاقتصاد – نظرة حسب المجالات و المناطق وليس الهيئات، نحن ننتقل من نموذج ينظر إلى المهاجم إلى نموذج ينظر إلى الجبهة الداخلية المدنية”.

وفي إشارة إلى أنواع المهاجمين، قال: “لقد اتسع نطاق المهاجمين في الساحة الإلكترونية ليشمل أيضًا مهاجمين إضافيين ومجموعات مهاجمة تابعة لدول ومنظمات إجرامية وأفراد خاصين وغير ذلك”.

في تصريحاته، قدم “بورتنوي” الحل الجديد الذي يروج له النظام لحماية المرافق، وقال نحن بحاجة إلى قبة حديدية دفاعية في مجال السايبر لصالح مواطني “دولة إسرائيل” “إن قبة السايبر هو مشروعنا الرائد الجديد في النظام لتعزيز الحماية الإلكترونية للمرافق بأكملها”.

وسيستخدم  المشروع آليات جديدة ويقلل بشكل كبير من الهجمات الإلكترونية، القبة الإلكترونية هي نهج استباقي جديد للتنبؤ وصد الهجمات التي تجمع بين تقنيات قاعدة البيانات  والذكاء الاصطناعي.

وقدم بورتنوي توسيع أدوات النظام وفتحها أمام  القطاعات والمجالات  الأخرى  بدل أن كانت في البنى التحتية الحساسة والمهمة فقط.

وفي الختام قال إنه “فقط من خلال التعاون – بين الدول وشركات الدفاع الإلكتروني والأوساط الأكاديمية، والحكومة والهيئات الأمنية – يمكننا الدفاع عن أنفسنا في الحرب الإلكترونية وإنشاء قبة حديدية دفاعية إلكترونية واسعة النطاق”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى