أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"شخصيات وأحزاب

حل الكنيست غدا الأربعاء .. ولا اتفاق حول موعد الانتخابات

الهدهد/ N12

يستعد الكنيست للتصويت على حل نفسه في القراءة الأولى الليلة (الإثنين)، بينما يواصل الائتلاف والمعارضة المفاوضات لتحديد موعد الانتخابات.

ووافق الطرفان على حل الكنيست في موعد لا يتجاوز منتصف ليل يوم  غد، وتمرير قانون منح الدعم للأعمال المستقلة  التي تضررت من انتشار كورونا، وتمرير قانون إصلاح “الروح  الواحدة”.

كما تم الاتفاق على عدم مناقشة “قانون المتهم ” وقانون خفض نسبة الحسم، وعدم تمرير قانون المترو الذي روجت له وزيرة النقل ميخائيلي.

وبناء على طلب الليكود، وافق رئيس الائتلاف بوعز توبوروفسكي على زيادة ميزانية الانتخابات للأحزاب، وبالتالي زبادة كل وحدة تمويل لعضو كنيست من 1.4 مليون إلى 1.66 مليون، وهذه تكلفة إضافية إجمالية تقدر بعدة عشرات الملايين من الشواقل للحملة الانتخابية.

لم يتوصل الائتلاف والمعارضة بعد إلى اتفاق بشأن موعد الانتخابات، وسيعرض القرار على الكنيست بكامل هيئتها، ويوم الأربعاء سيصوت الكنيست في القراءة الثانية والثالثة على حله، وبعد ذلك سيقرر أعضاء الكنيست بين خيارين: المعارضة تفضل تاريخ 25 أكتوبر، بينما يفضل الائتلاف الأول من نوفمبر موعدا الانتخابات، ويمكن تقدير أن هناك أغلبية في الكنيست للتاريخ الذي يريده الائتلاف.

في الليكود يدرك نتنياهو أن فرص تشكيل حكومة بديلة منخفضة للغاية، ومع ذلك، فقد أُجبر على أن يُظهر للسياسيين الحريديم، غير المهتمين بالانتخابات بأنه يحاول بكل الطرق تشكيل حكومة في الكنيست الحالية.

وجهة نتنياهو نحو الانتخابات وهو منشغل مع حملة الليكود الانتخابية من الصباح إلى المساء، خلال اليوم بذل قدرا كبيرا من الجهد في هندسة الحزب الجديد لعضو الكنيست عميحاي شكلي الذي تم إقالته من حزب يمينا، وجعلها تجتاز نسبة الحسم.

الليكود مهتم بضم شكلي إلى أيليت شاكيد، إذا قرر نفتالي بينت عدم الترشح في النهاية، أحد الأسماء الأخرى التي ظهرت لتقوية حزب شكلي هو المحرر “الإسرائيلي السابق لصحيفة “إسرائيل” اليوم بوعز بيسموت، ولكن عمليات الضم هذه لا تتقدم حاليا.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى