أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

الليكود يُهاجم الأحزاب الحريدية

على وقع التحالف مع غانتس

شبكة الهدهد

هاجم عضو الكنيست ميكي زوهار من الليكود اليوم (الإثنين) بشدة المسؤولين الحريدين الذين قالوا إنه إذا لم يحصل نتنياهو على 61 مقعداً، فسوف يعرضون على غانتس أن يكون أول رئيس وزراء بالتناوب، وفقا للقناة ال12 العبرية.

وأكد زوهار بأن الليكود هو الوحيد الذي يمكنه الحصول على مقاعد كافية لتحالف مستقبلي، وقال زوهار في مقابلة مع لينون ماجال وبن كاسبيت: “الحريديون هنا يرتكبون خطأ فادحاً عبر بيانهم حول غانتس”.

وأضاف: “أنهم يضرون بفرصهم في أن يكونوا في الائتلاف المقبل، الحريديون المتطرفون لديهم سقف زجاجي من 16 مقعداً، فقط الليكود يستطيع رفع المقاعد لإكمال الائتلاف إلى 61”.

وقال زوهار: “إنهم يمنعوننا من القيام بذلك من خلال إعلانهم من أن غانتس سيكون رئيساً للوزراء، وأقول لكم إن غانتس لن يكون رئيساً للوزراء، وسأقول أيضاً ما سيفعله الحريدون المتطرفون؛ سيجلسون مثل الأطفال الطيبين في التحالف معنا”.

وأشار زوهار في تصريحاته إلى ما نشرته القناة ال12 أمس من أن شخصيات بارزة في يهودات هتوراه وشاس أنه إذا لم يحصل نتنياهو على أغلبية 61 مقعداً في الانتخابات المقبلة، فإنهم سيقترحون حكومة تناوب مع أزرق أبيض، مع بيني غانتس كرئيس للوزراء، لأنهم يعتقدون أن الليكود سيوافق على الاقتراح.

وأشار عضو الكنيست زوهار في المقابلة أيضاً إلى العاصفة التي أثارها دودي أمسالم من الليكود، الذي قال أمس في صحيفة “بوكر حدشوت” إنه في حال فوز الليكود بـ 61 مقعداً؛ فإن عباس مدعو للانضمام إلى الحكومة.

وقال زوهار: “لا يمكننا الجلوس أو نتحالف مع حزب يدعم الإرهاب ولا يعترف بدولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية، وهذا مبدأ لا يؤمنون به، وهذا ما يعتقده دودي أمسالم، حتى لو تم إخراج كلامه من سياقه”.

على خلفية هذه الأمور، من المتوقع أن يتم التصويت على مشروع قانون حل الكنيست اليوم في الكنيست بكامل هيئته، ومن غير الواضح ما إذا كانت ستتم الموافقة عليه اليوم، لكن وفقاً لجميع التقديرات، من المتوقع أن يمررها أعضاء الكنيست في النهاية، إذا تم تمريره، فستجري الانتخابات في أواخر أكتوبر أو أوائل نوفمبر.

الاقتراح معروض في هذه المرحلة على لجنة الكنيست برئاسة عضو الكنيست نير أورباخ الحكومة.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى