أخبار

اليهود يهربون الى غزة بسبب وباء

الهدهد/ جبريل جبريل
هذا قصة فيلم عكف على صناعته منذ عدة سنوات
وباء فايروس كورونا يحول قصة غزة الى واقع :هذا ما عنونت يديعوت به خبرها.
قبل عدة سنوات من تفشي وباء كورونا تخيل مُخرج بريطاني من أصل فلسطيني من خلال فيلم يعكف على صناعته أن يهرب فيه “الإسرائيليون” إلى قطاع غزة بحثًا عن الأمان من مرض مروّع.
باسل خليل هو مواطن فلسطيني-بريطاني من الناصرة وهو ليس عالم وبائيات أو أي شيء من هذا القبيل، ولكنه مخرج أفلام يبلغ من العمر 38 عامًا.
يركز فيلمه الجديد المسمى “عطلة نهاية الأسبوع في غزة” على قطاع غزة المعزول والمغلق، حيث يهرب “الإسرائيليون” إلى القطاع بعد وباء هائل يمزق البلاد.
عمل خليل على نص الرواية لعدد من السنوات، وتمكن من البدء في التصوير بحيفا في مارس الماضي حتى أغلق وباء كورونا كل شيء.
ينتشر وباء جديد لفيروس مُتَحور في “إسرائيل”، ويتم عزل البلاد عن بقية العالم برا وجوا وبحرا. ونتيجة لذلك ، تعيش “إسرائيل” حالة من الفوضى، والناس الذين تقطعت بهم السُبل هناك لفعل أي شيء يخرجون الى قطاع غزة حيث يكون هو المكان الوحيد غير المصاب بسبب الجدار الفاصل على القطاع.
على الرغم من السينارو المروع، إلاّ أن الفيلم يعرض حكايته من بشكل ساخر وكوميدي، حيث يقوم فلسطيني من غزة بتهريب عدد من اليهود الاغنياء الى قطاع غزة من خلال الانفاق التي كانت تستخدم في تهريب السلاح.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي