أخبار رئيسيةأصداء الشارع "الإسرائيلي"شخصيات وأحزاب

بينت: المعارضة مستعدة لإحراق البلاد إذا لم تعطها الحكم

بينت يكثف ظهوره الإعلامي لمدح نفسه ومهاجمة نتنياهو

شبكة الهدهد

كثف رئيس وزراء العدو نفتالي بينت لقاءاته الإعلامية اليوم السبت، حيث خرج على قنوات 13 وكان و12 يهاجم نتنياهو والمعارضة، ويمدح نفسه معتبرا أنه منقذ الكيان من الأخطار المحدقة به.

وهاجم رئيس وزراء العدو رئيس المعارضة بنيامين نتنياهو؛ واصفا سلوكه بالأكثر خطورة على “دولة إسرائيل”.

وقال بينت في مقابلة مع القتاة 13: “إن المعارضة مستعدة لإحراق البلاد إذا لم تعطها الحكم”.

وفي رده على سؤال حول شراكة منصور عباس رئيس حزب راعم، وصف شراكته معه بالناجحة، مبديا إعجابه به إلى حد اعتباره الشخص الذي تحتاجه “إسرائيل” كقائد لجمهوره في الداخل المحتل.

وزعم بينت أن حكومته عززت الأمن، ونقلت الكيان إلى حال أكثر استقرارا، قائلاً: “تغلبنا على موجة العمليات، ليلة بعد ليلة نرسل قواتنا إلى مناطق السلطة، كما حققنا الهدوء أمام غزة، لقد نقلت البلاد إلى الأكثر أمانًا منذ سنوات، هذه الحكومة عززت الأمن”.

ومدح رئيس الوزراء – الذي من المقرر أن يودع منصبه خلال أيام – نفسه، واصفا قراره بالأكثر صعوبة وشجاعة في تاريخ السياسة “الإسرائيلية”.

وخلال مقابلة ثانية مع قناة كان اعتبر مجددا سلوك نتنياهو بالأكثر حزبية، وأنه لا يصلح لتولي منصب رئاسة الحكومة.

ولم يحدد بينت بعد إذا ما كان سيشارك في المرحلة السياسية المقبلة، قائلا: “لا أعرف حتى الآن ما إذا كنت سأخوض الانتخابات المقبلة، سأنقل رئاسة الوزراء إلى لابيد، بعد ذلك سيكون لديّ وقت للتفكير ثم اتخاذ قرار”.

وفي مقابلة ثالثة مع القناة 12، قال رئيس حزب يمينا إنه سيكون سعيدا لو استمرت الحكومة 4 سنوات، مبديا شعوره بالأسف لأن ذلك لم يحدث.

وزعم بينت أنه تنازل عن الكرسي حتى لا تكون هناك فوضى، و”لأنني أعطيت كلمة ليائير لابيد، فقد نفذ ما وعدني به، لقد وقف بجانبي ويستحق ذلك”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى