أخبارعين على العدو

“عين على العدو”: الخميس 23-6-2022

شبكة الهدهد

الشأن الفلسطيني:

  • موقع والا العبري: تبادل إطلاق نار حدث الليلة في طوباس بين قوات الجيش ومسلحين فلسطينيين خلال عمليات الاعتقالات، لم تقع إصابات في صفوف قوات الجيش.
  • يديعوت أحرونوت: بعد تقييم للوضع الأمني، قرر وزير الجيش بيني جانتس ليلة أمس (الأربعاء) زيادة حصة تصاريح العمل والتجارة للفلسطينيين الذين يعيشون في قطاع غزة بمقدار 2000 أخرى (ما مجموعه 14000)، جاء ذلك بعد تجميد هذا القرار نهاية الأسبوع الماضي في أعقاب إطلاق صاروخ، وسيبدأ تنفيذ القرار الأحد القادم (26.6.2022) بشرط الحفاظ على الهدوء الأمني ​​في المنطقة.
  • مكتب بينت: بينت خلال زيارة لفرقة غزة: نعيش فترة يشوبها عدم الاستقرار السياسي، لذا يجب الحفاظ على الاستقرار الأمني، ولا أقترح على أحد لدى الجانب الآخر (يقصد غزة) محاولة تحدي ذلك.
  • هآرتس: بدأ فيسبوك في تخفيف سياسته تجاه “حماس” والسماح بنشر محتوى “تحريضي” على مواقع التواصل الاجتماعي، هذا ما قالته مصادر في وزارة القضاء لصحيفة “هآرتس”، وقد دارت خلال الأسابيع الماضية نقاشات في الوزارة وفي مؤسسة الأمن بمشاركة رئيس جهاز الشاباك رونين بار، في محاولة لإيجاد طرق جديدة لمكافحة “التحريض” على فيسبوك وشبكات التواصل الاجتماعي الأخرى، في شركة ميتا التي تدير فيسبوك نفوا هذه المزاعم.
  • قناة كان العبرية: نشر أول: عثر على السكين التي استُخدمت في طعن الفلسطيني علي حرب حتى الموت في منطقة أريئيل، ولم يتم القبض على المشتبه بهم بعد، وقالت الشرطة إن هوية منفذ الطعن غير معروفة.

الشأن الإقليمي والدولي:

  • قناة كان العبرية: يتوجه وزير الخارجية يائير لابيد إلى أنقرة صباح اليوم في زيارة سياسية خاطفة يجتمع خلالها مع نظيره التركي، وسيبحث الوزيران توثيق التعاون في محاربة “الإرهاب” الإيراني.
  • قناة كان العبرية: اتحاد كرة اليد المغربي يعرض على منتخب “إسرائيل” إجراء مباراة ودية في الرباط بداية الشهر المقبل، إضافة إلى توقيع اتفاق تعاون شامل. 
  • يديعوت أحرونوت: لأول مرة منذ بدء الحرب: تم إعادة فتح “سفارة الكيان” في كييف بأوكرانيا. 
  • إيتاي بلومنتال: هبطت طائرة هيركوليس “هرقل” (420) تابعة لسلاح الجو قبل قليل في قبرص. 
  • معاريف: تساهم “إسرائيل” في العمليات لإخماد الحرائق الهائلة التي اندلعت في شمال قبرص، وستصل إلى قبرص صباح اليوم بعثة إسرائيلية على متن طائرة عسكرية محملة بعتاد، وترافقها طائرتان مخصصتان لإطفاء الحرائق.
  • هآرتس: البيت الأبيض يعمل على خارطة طريق للتطبيع بين “إسرائيل” والسعودية، ومصادر تستبعد التوصل إلى اتفاقية تطبيع قبل جولة الرئيس الأمريكي إلى المنطقة. 
  • المتحدث باسم جيش العدو: كجزء من المنتدى الاستراتيجي-العملياتي المشترك، أقيمت اليوم لعبة حرب متعددة الساحات، وناقش كبار المسؤولين خصائص بيئة العمليات في الشرق الأوسط والفرص الأمنية مع دول المنطقة، وتم استعراض آليات التنسيق العملياتي بين الجيوش، والنقاط الرئيسة للتعاون العملياتي والاستخباراتي والتكنولوجي.
  • موقع والا العبري: وزير الجيش غانتس سيعرض أمام الرئيس بايدن خلال زيارته لقاعدة سلاح الجو منصة إطلاق ليزر، هذا ما علمه والا اليوم. 
  • القناة 13 العبرية: الإدارة الأمريكية طلبت تقليص مدة مراسم الاستقبال في مطار بن غوريون للرئيس الأمريكي جو بايدن عند وصوله إلى تل أبيب في يوليو دون توضيح الأسباب، هناك تقديرات أن الطلب بسبب تقدم بايدن في السن وكذلك الطقس الحار في يوليو حيث من المتوقع وصوله، كما أن هناك تقديرات أن الوضع السياسي غير المستقر في “إسرائيل” له تأثير، في وزارة الخارجية يدرسون تقليص قائمة المدعوين ويفكرون في التخلي عن مراسم المصافحة، كما يتم النظر في تقصير الخطب.
  • قناة كان العبرية: بعد أسبوعين من تعرضه للهجوم – عاد مطار دمشق للعمل – في مؤسسة الأمن يقدّرون أنه في أعقاب الهجوم، ستعمل سوريا على الحد من نقل شحنات الأسلحة من إيران. 
  • معاريف: مجموعة هاكر محسوبة على إيران تعلن مسؤوليتها عن تعطيل أنظمة الإنذار في القدس وإيلات قبل أيام وتهدد: “انتظروا الهجمات في الساعات المقبلة”.

الشأن الداخلي:

  • موقع القناة 7: وصلت “إيفانكا ترمب” ابنة الرئيس الأمريكي السابق، وزوجها “جاريد كوشنير” في زيارة خاصة لحائط البراق وأقاما صلوات هناك. 
  • إذاعة جيش العدو: سيقوم وزير القضاء جدعون ساعر يوم الأحد برفع مشروع قانون لتحديد فترة ولاية رئيس الوزراء لثماني سنوات، للمصادقة عليه من قبل الحكومة. 
  • معاريف: استمرار الإضراب الشامل في المدارس في المدن كافة؛ نقابة المعلمين تطالب برفع أجور المعلمين الجدد الى 10500 شيكل شهرياً وزيادة رواتب مربيات الأطفال والأساتذة القدامى ومديري المدارس ونوابهم. 
  • يديعوت أحرنوت: بعد سنوات من الإهمال بدأ جيش العدو في معالجة مشكلة الغذاء والمواصلات لجنوده هذا العام، وهناك نتائج جيدة، المشكلة الأكثر إشكالا المتبقية هي الخدمات الطبية للجنود بشكل رئيس عند نقاط النهاية حيث يكون الوضع كارثياً، هذا الأسبوع، تم افتتاح مركز طبي في الجنوب في قاعدة لجيش العدو سيوفر حلاً للجنود في وادي عربة، وهذا تقدم مهم بعد سنوات من الإهمال.
  • القناة 12 العبرية: أوضح رئيس وزراء العدو نفتالي بينت في محادثاته مع أعضاء الكنيست من “يمينا” أمس الأربعاء أنه يفكر في قضاء بعض الوقت بعيداً عن الحياة السياسية، وأنه لن يترشح في انتخابات الكنيست المقبلة.
  • القناة 13 العبرية: في ماراثون الاجتماعات بين رئيس وزراء العدو رئيس يمينا نفتالي بينت مع عضو يمينا المتمرد نير أورباخ، عُرض على الأخير أن يعين رئيساً لمفعال هبايس أو مديراً عاماً لكرين هايسود مقابل استقالته، لكن أورباخ رفض المقترحات.
  • القناة 14 العبرية: لأول مرة منذ حوالي شهرين: عدد الحالات الخطيرة المصابة بفيروس كورونا في “إسرائيل” تجاوزت حاجز الـ 200 حالة.
  • القناة 13 العبرية: موعد انتخابات الكنسيت المقبلة هو الأول من تشرين الثاني/نوفمبر القادم وليس 25 تشرين الأول/أكتوبر كما كان مقدّراً في البداية.

عينة من الآراء على منصات التواصل:

  • بيني غانتس: إذا لزم الأمر لشن عملية عسكرية في لبنان ستكون قوية ودقيقة، سوف نجبي ثمناً باهظاً من وكلاء إيران “حزب الله ودولة لبنان” في مواجهة أي تهديد لمواطني إسرائيل، لن تكون أي بنية تحتية تستخدم لإلحاق الأذى بنا محصنة، نحن جاهزون للمعركة، وإذا لزم الأمر سنسير مرة أخرى إلى بيروت وصيدا وصور.
  • يائير لابيد: تحدثت قبل قليل مع وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس وعبرت عن تقديري للموقف البريطاني الحازم من القضية الإيرانية، ناقشنا الحاجة إلى عمل حازم من قبل المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب الإيراني والاستقرار الإقليمي، ومن المتوقع أن تزور الوزيرة تراس “إسرائيل” الشهر المقبل. 
  • يسرائيل كاتس: رئيس حزب راعام منصور عباس يتوسل هذه الأيام إلى الليكود ليقبل انضمامه لتشكيل حكومة معه، بدلا من إجراء انتخابات مبكرة، والليكود يقول له لا.
  • بنيامين نتنياهو: شريك لابيد في الحكومة منصور عباس: هدفي إقامة دولة فلسطينية مستقلة في القدس.
  • هوروفيتس يهاجم ريناوي الزعبي: نحن لسنا على اتصال معها، سلوكها مقزز.

مقالات رأي مختارة:

  • تسفي برئيل-هأرتس: لأن هذه الحكومة نجحت في التعامل مع الفروقات الأيديولوجية، فإن لابيد قادر الآن ومرغم على البدء بعملية صهر بين الأحزاب. فقد اقترح رافيف دروكر، مثلاً، الدمج بين ميرتس وحزب العمل، هذه البداية، لكنها ليست كل شيء. ولم يعد لدى حزب “أزرق أبيض” لبيني جانتس مبرر وجود مستقل، إذ يستطيع أن يندمج أيديولوجياً (إن كانت لديه أيديولوجيا أصلاً) مع حزب يوجد مستقبل، ومع حزب العمل، ومع حزب جدعون ساعر أمل جديد أيضاً. فبعد كل شيء، مَنْ جلس مع نتنياهو وصدقه، يمكن أن ينسجم مع أي جسم سياسي ممكن – لقد أحدث الانقسام داخل الأحزاب العربية، ومنافسة القائمة الموحدة منفردة، والتي أبدى زعيمها، منصور عباس، فهماً سياسياً نادراً، شراكة سياسية يهودية مع حزب عربي، ومنحه، في الأساس، شرعية غير مسبوقة. وبالتالي، تستطيع القائمة المشتركة استغلال هذا إن فهمت أهمية إعادة ترتيب الصفوف من جديد مع القائمة الموحدة – يستند الصَهر الحزبي إلى الفرضية القائلة: إن الناخبين يفضلون المعسكرات الكبيرة “بلوكات” أكثر من فتات الأحزاب. بهذا المسار بالذات على لابيد أن يتحرك ليمنح الناخب بديلاً واقعياً يفخر بكبره ويقنع باحتمالات نجاحه. وفي النهاية، سؤال الإيغو: تندمج ميراف ميخائيلي مع نيتسان هوروفيتس؟ عودة أيمن يعانق عباس؟ ويرى جانتس ذاته مساوياً لساعر؟ من أين جاءت هذه الأوهام؟ الجواب هو أنه لا يوجد طريق آخر.
  • عاموس غلعاد وميخائيل ميلشتاين-القناة 12: صحيح أن سورية تعتبر الجبهة المركزية في المواجهة بين “إسرائيل” وإيران، لكنها ليست الوحيدة – في الأسبوع الأخير برز التحذير من عمليات متوقعة تدفع بها إيران ضد أهداف إسرائيلية في تركيا، كانتقام لسلسلة اغتيالات لمسؤولين في أجهزة الأمن الإيرانية تُنسب إلى “إسرائيل”. فالتحذيرات الخطرة التي أرسلتها “إسرائيل” إلى مواطنيها الذين يزورون تركيا غير مسبوقة، وتم دمجها بجهود عملياتية واستخباراتية إلى جانب خطوات تؤثر في المعركة على الوعي (حملة إعلامية تتطرق إلى الخطط الإيرانية بهدف إحراج إيران أمام الرأي العالمي وخلق توتر بينها وبين السلطات في أنقرة) – وكما الحالة السورية، كذلك التركية، حققت الجهود المشتركة حتى الآن إنجازات أخذت شكل إحباط عملية مخططة وتقوية العلاقة مع جهات استخباراتية تركية – وعلى الرغم من ذلك، فإن هذا لا يشكل الحل للطموح الإيراني بالانتقام، والذي يمكن أن يتم التعبير عنه في جبهات أُخرى غير تركيا، وحتى اللحظة لا يوجد ضغط دولي كبير على طهران، أو إضرار بصورتها، أو مواجهة جدية بينها وبين تركيا – على “إسرائيل” في الوقت القريب أن تستمر في جهوزيتها الخاصة في مقابل جهود إيران، إذ من المتوقع أن تزداد بسبب التقديرات الإيرانية أن إسرائيل تعيش حالة بلبلة سياسية ستحتد وتجعل من الصعب عليها إدارة استراتيجيا واحدة منظمة، ولا سيما فيما يتعلق بالمعركة المستمرة ضد إيران – وينطوي هذا الواقع على احتمالات تطور وتصعيد واسع بين الدولتين من المحتمل أيضاً في المدى القريب.
  • ألوف بن-هآرتس: الآن دخلت إسرائيل إلى حملة انتخابات عاصفة وعاطفية، منافسة غير مسبوقة بين “المعارضين الإسرائيليين” الأفضل، نتنياهو ويائير لابيد. كلاهما يعرف جيداً كيف يقص القصة وأثبت قدرة على النهوض من السقطات السياسية. هما سيعرضان ترشحهما كإنقاذ لإسرائيل من التدمير: لابيد سيصف خصمه كدمية لإيتمار بن غفير والذي سيفرض هنا ديكتاتورية عنصرية ودينية، نسخة “إسرائيلية” من مسلسل “قصة عبد”. وسيعرض نتنياهو لابيد أسيراً في ايدي منصور عباس وأيمن عودة وأحمد الطيبي. هذه ستكون معركة ملاكمة دامية، مثلما يحب لابيد، وسيحاول نتنياهو هزيمته بالضربة القاضية، الامر الذي لم ينجح في فعله منذ فوزه على اسحق هرتسوغ في العام 2015 – النتائج ستحسمها، مثلما هو الأمر دائماً، الأصوات العائمة: نسب التصويت في المجتمع العربي وفي الضواحي اليهودية ومشاركة الذين تركوا “الليكود” في الانتخابات، والذين صوتوا في الجولة السابقة لبينيت وجدعون ساعر، وسيكونون منذ الآن هدفاً لمغازلات نتنياهو المصيرية.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى