أخبارالملف الإيرانيشؤون دولية

احتمالات التصعيد بين “إسرائيل” وإيران أكبر من أي وقت مضى

ترجمة الهدهد

“إسرائيل اليوم”/ نيتع بار

لا تقوم “إسرائيل” بإبلاغ الولايات المتحدة بالهجمات أو الاغتيالات التي تنفذها ضد إيران، ولا حتى بشكل شخصي لكبار مسؤولي “حكومة بايدن”، وذلك حسبما ذكرت “شبكة CNN” الإخبارية الأمريكية الليلة (الثلاثاء)، في مقال رئيسي لها حول التوترات مع إيران.

فيما قال مسؤولون كبار في الإدارة الأمريكية ووزارة الدفاع الأمريكية ل”شبكة CNN” الإخبارية: “إنه على الرغم من حقيقة أن إسرائيل لا تنقل أي معلومات حول عملياتها في إيران إلى واشنطن، إلا أن الإدارة لم تطلب منها بأي حال من الأحوال وقف العمليات”، وعبر مسؤولون حكوميون كبار عن قلقهم من أن أي خطأ في الحسابات من جانب إسرائيل أو إيران قد يؤدي إلى خروج التصعيد عن السيطرة، وأن فرص حدوث مثل هذا التطور أعلى من أي وقت مضى.

وقد قال “جوناثان بانيكوف” -العضو البارز السابق في “مجلس الأمن القومي” الأمريكي ل”شبكة CNN”-: “كلما ضغطت إسرائيل على إيران -خاصة الآن بعد أن بدت المفاوضات بشأن الاتفاق النووي ميتة- زاد احتمال أن تقرر إيران الدفع بإسرائيل للتراجع”، وأعرب مسؤولون حكوميون كبار عن قلقهم من حقيقة أن النظام الإيراني بدأ في ربط الحاجة إلى وقف الاغتيالات في الأراضي الإيرانية ببقائه، ما قد يدفع إيران إلى اتخاذ إجراءات متطرفة.

وإلى جانب التقارير التي تتحدث عن إخفاء “العمليات الإسرائيلية” عن الولايات المتحدة، تحدث وزير الخارجية “يائير لابيد” الليلة مع وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكين”، وناقش الاثنان زيارة الرئيس “بايدن” المرتقبة ل”إسرائيل”، وستكون الزيارة فرصة للتأكيد على العلاقة الشخصية العميقة للرئيس مع “إسرائيل”، والتزام الولايات المتحدة بأمن “إسرائيل” وتقويتها في المنطقة.

ويسود الاعتقاد في وزارة الخارجية بأن الزيارة لها تداعيات مهمة على المنطقة، وعلى الصراع ضد إيران، ولديها إمكانات هائلة لتحسين الاستقرار والأمن الإقليميين بشكل كبير، وقد أطلع وزير الخارجية “لابيد” وزير الخارجية الأمريكي على رحلته القادمة إلى تركيا، وأنشطة “مكافحة الإرهاب” المشتركة مع الحكومة التركية.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى