أخبارشؤون دوليةشؤون فلسطينية

العفو الدولية تضغط لتشكيل لجنة لملاحقة الفصل العنصري “الإسرائيلي”

الهدهد/ جيروساليم بوست

قالت الأمين العام لمنظمة العفو الدولية “أنياس كالامارد” يوم الخميس: “إن جنوب إفريقيا وناميبيا والسلطة الفلسطينية تضغط من أجل إعادة انعقاد اللجنة الخاصة للأمم المتحدة لمناهضة الفصل العنصري حتى تتمكن من إنهاء تلك الممارسات التي تمارسها إسرائيل ضد الفلسطينيين”.

وقالت كالامارد في مقر الأمم المتحدة الخميس الماضي: “هناك محادثات جادة تجري الآن بين جنوب إفريقيا وناميبيا ودولة فلسطين لتقديم قرار للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن إعادة إنشاء اللجنة الخاصة لمناهضة الفصل العنصري التي تأسست في البداية في عام 1962”.

وأضافت: “نحتاج إلى استخدام كل الأدوات الممكنة في الوقت الحالي للضغط من أجل فك أنظمة القمع والهيمنة في إسرائيل وأماكن أخرى”.

وقالت كالامارد ذلك في حدث للأمم المتحدة في نيويورك بعنوان “الفصل العنصري والقانون الدولي والأراضي الفلسطينية المحتلة”، في وقت سابق من هذا العام نشرت منظمة العفو الدولية تقريراً اتهم فيه كيان العدو “إسرائيل” بارتكاب جريمة الفصل العنصري بسبب معاملتها للفلسطينيين.

دفاع “إسرائيل”

وقد رفض كيان العدو هذا الادعاء، وجادل بأن من يروّج له يحاولون تقويض وجود “الدولة اليهودية”.

وقبل حدث الخميس، كتب سفير كيان العدو لدى الأمم المتحدة في نيويورك “جلعاد إردان” رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” يطلب منه عدم السماح للأمم المتحدة باستضافة حدث الفصل العنصري في “إسرائيل”.

وقال إردان: “يجب ألا تستخدم منشآت الأمم المتحدة كمنصة لمن يسعون إلى نزع الشرعية عن إسرائيل الدولة اليهودية الواحدة والوحيدة”.

فيما لم يكن لدى بعثة كيان العدو “إسرائيل” لدى الأمم المتحدة في نيويورك أي تعليق على الدفع بإعادة عقد اللجنة الخاصة للفصل العنصري التي تم إنشاؤها بموجب القرار 1761، تحت عنوان اللجنة، وعملت الأمم المتحدة على إلغاء الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى