أخبار رئيسيةشؤون فلسطينية

برلمان كتالونيا يقر أن “إسرائيل” ترتكب جرائم فصل عنصري ضد الفلسطينيين

أول مؤسسة أوروبية تمرر مثل هذا القرار

الهدهد/ يديعوت أحرونوت

أقر البرلمان في منطقة كتالونيا المتمتعة بالحكم الذاتي في إسبانيا قرارًا معناه الاعتراف بحقيقة أن كيان العدو يرتكب جريمة فصل عنصري ضد الشعب الفلسطيني.

ووفقًا للحكم الذي أقرته لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الكتالوني فإن انتهاكات قوات العدو وجرائمها في الضفة الغربية هو جريمة فصل عنصري بموجب معاهدة روما.

المبادرون بالقرار هم أحزاب اليسار في البرلمان الكتالوني، ومقره برشلونة، وبذلك يصبح البرلمان أول مؤسسة أوروبية تمرر مثل هذا القرار، لكنه قرار “بلا أسنان” وبدون أي أهمية عملية؛ لأنه برلمان إقليمي وليس برلمانًا وطنيًا.

وعلى الرغم من أن القرار “بلا أسنان” أي لا يترتب عليه أهمية عملية لأن البرلمان إقليمي وليس وطنيا، إلا أن سفيرة “إسرائيل” في إسبانيا روديكا راديان جوردون دانت بشدة القرار الذي أقرته لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الكتالوني، زاعمة أن القرار جاء نتيجة استحواذ معاد لــ”إسرائيل”.

من الجدير ذكره أن كتالونيا منطقة غنية لها لغتها الخاصة وثقافتها وحركتها السياسية النابضة بالحياة والتي أصبحت قوية جدًا في السنوات الأخيرة وتدعو إلى الاستقلال عن إسبانيا.

وفي عام 2017 أعلن البرلمان انفصاله عن إسبانيا بعد استفتاء، لكن الحكومة في مدريد رفضت القرار، بل وسعت إلى اعتقال الرئيس الكتالوني كارليس بويغديمون.

وأدت نتائج الاستطلاع إلى أعمال شغب شديدة في كتالونيا واعتقال مئات الآلاف من المتظاهرين خلال احتجاجات ضد الحكومة الإسبانية.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى