أخبارشؤون فلسطينيةمقالات

مفترق راعم

شبكة الهدهد

طالب حزب راعم- القائمة العربية الموحدة- مساء أمس الأحد وزير الأمن الداخلي في كيان العدو عومر بارليف بمقاضاة ضباط الشرطة المتورطين بالاعتداء على الدكتور محمد سلامة من الحركة الإسلامية (جناح منصور عباس).

جاء ذلك ردا على اعتداء واعتقال شرطة العدو “التي يدعمها منصور عباس” الشيخ الدكتور محمد سلامة حسن من قرية المشهد في الجليل وعضو مجلس شورى الحركة الإسلامية.

وفي بيان له قال راعم: “ندين الاعتداء المهين والجبان من الشرطة على الشيخ محمد سلامة وعائلته، ويثبت الهجوم أن شرطة الاحتلال متواطئة في الهجوم على المسجد والمصلين وأنها لا تقل تطرفا عن حركات المستوطنين المتطرفة التي تغزو المسجد بشكل يومي”.

جدير ذكره أن ما حدث مع سلامة مساء أمس قد يجعل عضو الكنيست عن راعم مازن غنايم أشد إصراراً على عدم دعم قانون تثبيت احتلال “إسرائيل” للضفة الغربية غداً.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى