أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"الاستيطان الاسرائيلي

مستوطنو الضفة سيصبحون سياحا أو أجانب

تحذيرات “إسرائيلية” من عدم إقرار “قانون الضفة الغربية”

شبكة الهدهد

حذر “أمنون إبراموبيتش” محلل الشؤون السياسية في القناة 12 من خطورة عدم إقرار “قانون الضفة الغربية” خاصة مع قرب موعد نفاذ فترة تمديده.

وقال إبراموبيتش إنه إذا لم يتم اقرار القانون الذي يطلب وزير القضاء في حكومة العدو “جدعون ساعر” عرضه على الكنيست الأسبوع القادم فسيتغير وضع المستوطنين في الضفة الغربية، وسيصبحون كسياح أو أجانب في “إسرائيل”.

وضرب محلل الشؤون السياسية مثالا على ما قد يترتب على عدم إقرار القانون قائلا: “لا يستطيع محامي أن يفتح مكتب إلا بعد أن يحضر معرّف من “إسرائيل”، وسيضطر الوزير أفيغدور ليبرمان الذي يعيش في مستوطنة في الضفة الغربية إلى تقديم استقالته، لأن شروط المواطن والساكن غير متوفرة لديه، وهو شرط أن يكون وزيرا، كما أنه لن يكون بإمكان المستوطنين في الضفة الغربية المشاركة في انتخابات الكنيست العامة”.

ويرى مختصون في الشأن “الإسرائيلي” أن هناك مخرجا دستوريا لدى الاحتلال قد تضطر حكومة بينت لتنفيذه في حالة نفدت المدة لكنه لا يغني عن قانون الضفة الغربية”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي