أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

“عاصفة الملصقات” ضد قائد منطقة المركز في جيش العدو

شبكة الهدهد

ناشطون يمينيون من الضفة نشروا إعلانات -ضد قائد منطقة المركز في جيش العدو “يهودا فوكس”- جاء فيها: “قوي على اليهود في حومش، ضعيف في حوارة”، وذلك على خلفية الأحداث الأخيرة في حوارة والتي بدأها المستوطنون بإزالة علم فلسطين عن أحد الأعمدة في القرية، والتي تبعها نضال فلسطيني على رفع المزيد من الأعلام، واحتجاجات ضد المستوطنين وجيش العدو الذين يقومون باستفزاز الفلسطينيين على شارع (60) الذي يمر من القرية، ويربط بين مستوطنات شمال الضفة بجنوبها.

رئيس الأركان لجيش العدو أدان الإعلانات ووصف التصريحات بأنها: “عمل غير قانوني”، وقد هاجم رئيس مجلس “يشع” “ديفيد الحياني” -أحد كبار قادة المستوطنين، أمس- بحدة موزعي الملصقات ضد قائد القيادة المركزية “يهودا فوكس”، ووصفهم بـ “حفنة متطرفة”، ووضع المسؤولية عن زيادة عمليات رشق الحجارة على المستوى السياسي، وخاصة على عاتق وزير الجيش “بني غانتس”.

صحيفة “هآرتس” كتبت -حول موضوع ذي علاقة تحت عنوان  (لماذا يتجند اليساريون؟)-: “يحتاج جنود الجيش الإسرائيلي إلى الحفاظ على أمن المستوطنين، لأن وظيفتهم هي حماية الإسرائيليين بغض النظر عن مواقعهم السياسية، لكن من السخف الحديث عن “جيش الشعب”، وفي نفس الوقت خلق هوية عميقة بينه وبين مشروع سياسي مثير للجدل، مما يسبب بانهيار مثل هذه الاتفاقية الأساسية -جيش الشعب-“.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى