أخبارشؤون عسكرية

خلل يحدث أثناء تدريبات جيش العدو في قبرص

الهدهد/ “إسرائيل اليوم”

خلل في تدريبات جيش العدو في قبرص -التي تم تنظيمها هناك كجزء من “شهر الحرب”-، عندما أنزلت جواً أمس طائرات النقل “هيركلوس” -التابعة لسلاح الجو- مركبات ومعدات على مقاتلي “لواء الكوماندوز” على الأرض وهم في انتظار القيام بهجوم، حيث هبطت جيبات الهامر في المكان المحدد، ولكن المعدات التكتيكية التي يحتاجها المقاتلون للتدريب هبطت على مسافة أكثر من كيلو متر من الموقع المخطط له.

تفاصيل الحادث الذي وصلنا يوم أمس تشير إلى أن الخلل حدث بعد الساعة 12:00 ظهراً بقليل، وتوقف التدريب لفترة وجيزة، حيث أوقف سلاح الجو “الإنزال المظلي” عقب الحادث وفتح تحقيق لمعرفة ملابساته.

هناك أمر آخر، غير هذا الخلل الذي سيتم التحقيق فيه، فقد يكون للحادث عواقب غير سارة أمام القبارصة الذين يستضيفون جيش العدو هذا الأسبوع، ولا يمكننا أن نتخيل فقط ما كان سيحدث لو كانت الشحنة التي أسقطتها طائرة النقل “هيركلوس” قد أصابت ممتلكات، أو سقطت على أي شخص، جيش العدو وسلاح الجو كما ذُكر فتحوا تحقيقاً في الحادثة.

على الرغم من أن هذا يعد خللاً وظيفياً، إلا أنه من الجيد أنه حدث أثناء التدريب وليس أثناء الحرب، يمكن الافتراض أن جيش العدو سيحاول استخلاص الدروس للمستقبل، ويُذكر أنه خلال حرب لبنان الثانية عام 2006، حاول جيش العدو إسقاط الإمدادات للقوات المقاتلة في عمق الأراضي اللبنانية، وفي حالات كثيرة لم تسقط هذه المعدات التي ألقيت على جنود جيش العدو في المكان المحدد، وقام حزب الله بالاستيلاء عليها.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى