أخبارشؤون فلسطينية

تقرير: إدارة بايدن لن تنشئ قنصلية للفلسطينيين في “القدس الشرقية”

الهدهد/ إسرائيل اليوم

قررت إدارة بايدن مؤخرًا التخلي عن إنشاء قنصلية أمريكية للفلسطينيين في “القدس الشرقية”، حسبما ذكرت صحيفة تايمز أوف إسرائيل الليلة (الأحد).

ووفقًا للتقرير إنه في أعقاب القرار الذي اتخذته الإدارة قبل بضعة أشهر بتجميد الخطوة، قررت إدارة بايدن مؤخرًا: التخلي عن هذه الخطوة، وبدلاً من ذلك اتخاذ سلسلة من الخطوات “لتحسين” العلاقات مع الفلسطينيين.

وبحسب التقرير على الموقع الذي استند إلى مسؤولين أمريكيين وفلسطينيين، تعتزم الولايات المتحدة ترقية منصب نائب وزيرة الخارجية للشؤون الفلسطينية و”الإسرائيلية” “هادي عمرو” إلى منصب المبعوث الخاص للفلسطينيين.

وسيبقى عمار في واشنطن لكنه سيعقد اجتماعات متكررة في المنطقة للعمل مباشرة مع وحدة الشؤون الفلسطينية التابعة للسفارة الأمريكية في “إسرائيل”.

يذكر أنه في السابق كانت الوحدة تابعة مباشرة لوزارة الخارجية؛ مما يعني أنها لم تكن جزءًا هرميًا من السفارة، لكن الرئيس السابق دونالد ترامب دمجها في السفارة.

ومع اقتراب موعد تعيين عمار، ستقدم الوحدة تقاريرها إليه مباشرةً وتتوقف عن أن تكون جزءًا من السفارة. في الواقع ستكون ممثلية منفصلة بالنسبة لفلسطينيين بكل معنى الكلمة.

وبحسب التقرير، لا تزال الوحدة تقدم تقاريرها لواشنطن، لكن الخطوة لتعيين عمار ستجعلها رسمية.

يشار إلى أن نية إدارة بايدن هي أن تستكمل بزيارتها سلسلة الخطوات التي من شأنها أن تعوض عن عدم إنشاء قنصلية أمريكية منفصلة في شرقي القدس.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى