أخبارالشرق الأوسط

وفد سوداني يزور “إسرائيل”.. والولايات المتحدة تعارض إقامة علاقاتٍ بين البلدين

الهدهد/ “إسرائيل اليوم”

زار وفدٌ سودانيٌ رفيعٌ “إسرائيل” هذا الأسبوع لتعزيز العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، ووفقاً لتقريرٍ نشره موقع فرنسي -“Intelligence Online” استخبارات أون لاين- جاء فيه: “تابع الزيارة وأدارها الموساد وليس وزارة الخارجية خلافاً لما هو معتاد”.

وفي الوقت نفسه، نشر موقع “جيويش إنسايدر” الإخباري أن وزارة الخارجية الأمريكية بعثت برسالة إلى “إسرائيل” بضرورة الامتناع عن تعزيز العلاقات مع السودان وإقامة علاقات دبلوماسية معها، في ظل معارضة واشنطن للحكم العسكري في الخرطوم.

فيما صرح مصدرٌ في وزارة الخارجية لموقع “جيويش إنسايدر”: “نحث إسرائيل على الانضمام إلينا وإلى المجتمع الدولي، والضغط على القادة العسكريين السودانيين للتخلي عن السلطة لصالح حكومة انتقالية مدنية”.

ورغم المناشدات المتكررة من الإدارة الأمريكية امتنعت “إسرائيل” عن إدانة الانقلاب العسكري في السودان والنظام الجديد، واستمرت في الحفاظ على العلاقات معها، في الماضي كانت السودان جزءًا من ممر تهريب الأسلحة من إيران إلى حماس في غزة، في عام 2009 قرب نهاية عملية “الرصاص المصبوب”، هاجم سلاح الجو قافلة شاحنات وسفينة أسلحة إيرانية في عملية مشتركة مع “الكوماندوز البحري” ووفقاً لمنشورات أجنبية وقع هجومان “إسرائيليان” آخران على الأقل في السودان.

وأضاف أن الولايات المتحدة لن تجدد مساعدتها المؤجلة للحكومة السودانية حتى عودة السلطة إلى حكومة مدنية، وهذه مساعدة وعدت بها الحكومة السابقة في الخرطوم بعد تحركاتها لإقامة علاقات دبلوماسية مع “إسرائيل”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى