أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"شخصيات وأحزاب

الشرطة تحذر أعضاء الكنيست العرب قُبيل مسيرة الأعلام

لن نتردد في إخلائكم بالقوة

الهدهد/ القناة 13

تتجهز الشرطة بقوات كبيرة لمسيرة ما يسمى “يوم القدس”، وأمر القائد العام للشرطة “كوبي شبتاي” بإخلاء أعضاء الكنيست العرب بالقوة إذا ما قاموا باستفزازات عند باب العامود، وسيؤمن المسيرة نحو ثلاثة آلاف شرطي، بالإضافة إلى ثلاث سرايا من قوات حرس الحدود، وما يقارب مائتي جندي احتياط يتدربون الآن ويستعدون لهذا الحدث، وحذرت الشرطة أعضاء الكنيست العرب من القيام باستفزازات، هكذا نشر ليلة أمس (الجمعة) في برنامج “الجمعة مع “أيالا حسون”.

وتقدر الشرطة بأن أعضاء الكنيست العرب سينتظرون المتظاهرين بالقرب من باب العامود، على عكس العام الماضي -عندما تم الحصول على موافقة من النائب العام وقاموا بإخلاء أنفسهم بأنفسهم- هذه المرة أمر المفوض “كوبي شبتاي” بالحصول على التصاريح مقدماً، وتم تحذير أعضاء الكنيست العرب أنه سيتم إخلائهم قسراً.

الشرطة ستضع قوات عند باب العامود قبل وصول المتظاهرين إلى هناك ابتداءً من مساء (السبت)، والتقييم هو أنه في جميع الأحوال ستكون هناك صور احتكاك من المكان، لكنهم في الشرطة يأملون أن تمر بأمان وبدون إصابات.

وقد أجرى رئيس الوزراء “نفتالي بينت” اليوم تقييماً للوضع قبل “يوم القدس” وخلص إلى أن المسيرة ستجري كما هو مخطط لها، كما هو الحال منذ عقود، وأنها ستنتهي عند الحائط الغربي للمسجد الأقصى ولن تمر في المسجد الأقصى، أيضاً النشاطات في المسجد الأقصى ستستمر كالمعتاد.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى