أخبارعين على العدو

“عين على العدو”: الخميس 26-5-2022

شبكة الهدهد

الشأن الفلسطيني:

  • المتحدث باسم الجيش: اعتقلت قوات الجيش والشاباك وحرس الحدود خلال الليل 8 فلسطينيين من أنحاء الضفة الغربية كما تم ضبط أسلحة. 
  • قناة كان العبرية: نشر أول: ثلاثة فلسطينيين عُزّل تسللوا صباح أمس إلى موقع للجيش في منطقة رام الله بعد قطعهم السياج دون أن يلاحظ أحد، وتجوّلوا بداخله بحرية ودون أن يعترضهم أحد لمدة ساعتين تقريبا، بينما كان عشرات الجنود والمجندات من حرس الحدود والجيش ينامون في الموقع في الوقت نفسه، وتشير التقديرات إلى أنهم كانوا يعتزمون الاستيلاء على ذخيرة أو معدات عسكرية أخرى.
  • قناة كان العبرية: خشية إطلاق الصواريخ من غزة خلال مسيرة الأعلام، الجيش يعزز نشر منظومات الدفاع الجوي. 
  • موقع والا العبري: تقرر تعزيز نشر القوات في القدس والمدن المعنية اليوم الخميس استعدادا لمسيرة الأعلام المقررة يوم الأحد، كما تقرر تجهيز عناصر الشرطة بميكروفونات لتوجيه المشاركين حال انطلاق صواريخ من غزة خلال المسيرة.
  • إذاعة الجيش: تم تنفيذ حوالي 100 عملية اعتقال لأشخاص من سكان شرق القدس والشمال كانوا يخططون للتوتر، وذلك في إطار الاستعدادات لتأمين مسيرة الأعلام. 
  • موقع كيباه العبري: اعتقال فلسطيني من الضفة الغربية بزعم تحويله أموال بدعم من منظمة إلى سكان مدينة القدس.

الشأن الإقليمي والدولي:

  • موقع والا العبري: أفادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية الليلة أن “إسرائيل” أبلغت الولايات المتحدة بأنها مسؤولة عن اغتيال ضابط كبير في الحرس الثوري في طهران.
  • قناة كان العبرية: وصلت وزيرة العلوم والتكنولوجيا أوريت فاركاش هكوهين أمس إلى المغرب ومن المتوقع أن توقع اتفاقاً هو الأول من نوعه ويتناول مجالات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الزراعية وإزالة ملوحة مياه البحر وغيرها، ووصفت الوزيرة الاتفاق المقرر توقيعه بتاريخي.
  • يديعوت أحرونوت: في مؤسسة الأمن فوجئوا وعبروا عن غضبهم مما كشفت عنه صحيفة نيويورك تايمز الليلة حول مسؤولية “إسرائيل” عن الاغتيال الأخير في طهران، قال مسؤولون أمنيون لـ يديعوت: غاضبون ونطالب بتوضيحات حول تسريب الجانب الأمريكي للمعلومات.
  • معاريف: “وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس” يتوجه إلى الهند الأسبوع المقبل في زيارة رسمية.
  • والا العبري: السفير الأوكراني في إسرائيل: “على الأمة اليهودية أن تفتخر بأن الرئيس فولوديمير زيلينسكي يهودي”.
  • صحيفة “إسرائيل اليوم”: في أعقاب التهديدات التي أطلقها زعيم حزب الله، ومنظمات فلسطينية، تجري الآن اتصالات لمنع التصعيد، خاصة بين “إسرائيل” ومصر والأمم المتحدة، كما تشارك قطر في نقل رسائل تهديد من غزة إلى تل أبيب.
  • قناة كان العبرية: السفارة الأمريكية تحذر رعاياها من الوصول للبلدة القديمة في القدس يوم الأحد بالتزامن مع مسيرة الأعلام. 
  • القناة 13 العبرية: التقى وزير الخارجية يائير لابيد اليوم بوزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو وقال: اتفقنا على استئناف أنشطة اللجنة الاقتصادية المشتركة، وبدء العمل على اتفاقية طيران جديدة بين بلدينا، إن ذوي التاريخ الطويل يعرفون دائماً كيفية إغلاق فصل وفتح فصل جديد، هذا ما نفعله اليوم، بعد اتفاقات التطبيع تم إنشاء محور قوة في الشرق الأوسط في مواجهة “الإرهاب”، في مواجهة محاولات تقويض الاستقرار.
  • القناة 7 العبرية: المبعوث الأمريكي الخاص لإيران روبرت مالي: فرص التوصل إلى اتفاق مع إيران “ضئيلة”، وإذا فشلت جهود إحياء الاتفاق النووي، فإن الولايات المتحدة ستكون مستعدة لتشديد العقوبات على إيران.
  • القناة 13 العبرية: تقارير إيرانية عن مقتل شخص وإصابة آخر نتيجة وقوع حادث صناعي في أحد المصانع في منطقة بيرشين، يوجد في بيرشين مصانع لتخصيب اليورانيوم ومواقع اختبار عسكرية. 
  • قناة كان العبرية: أدت مناورة “الجيش الإسرائيلي” واسعة النطاق المخطط لها في قبرص إلى توترات مع تركيا، لدرجة أنه طُلب من كبار “المسؤولين الإسرائيليين” توضيح الغرض من التدريب الذي سيتم إجراؤه في الأيام المقبلة في البلاد.

 الشأن الداخلي:

  • يديعوت أحرونوت: في مؤسسة الأمن يستعدون لمسيرة الأعلام يوم الأحد المقبل بتأهب عالي لاحتمال التصعيد – جميع الهيئات “الشاباك والجيش والشرطة” أوصت بأن تجري المسيرة كما هو مخطط حاليا والذي يتضمن المرور بباب العمود، وحذروا أن التراجع عنها سيفسر على أنه “ضعف إسرائيلي” – قال مسؤول أمني رفيع خلال مناقشات: إذا قادت حماس ردا يفجر الوضع، فيجب أن يكون الرد “حاداً” – كما بدا رئيس الوزراء بينت حازماً في تلك المناقشات وقال: لا مجال لتغيير مسار المسيرة ويجب الحفاظ على السيادة. 
  • قناة كان العبرية: في بئر السبع تظاهر مساء أمس المئات قبالة جامعة بن غوريون، احتجاجاً على رفع الأعلام الفلسطينية داخل الحرم الجامعي خلال المظاهرة لإحياء يوم النكبة، ودعا المحتجون رئيس الجامعة الى الاستقالة وأعربوا عن غضبهم من عدم إبعاد الطالبة مريم أبو قويدر عن الجامعة على الرغم اعتقالها بشبهة دعم الإرهاب.
  • معاريف: ألغت المحكمة المركزية قرار محكمة الصلح في القدس بشأن دعوى المستوطنين الثلاثة الذين رددوا عبارات تلمودية في باحات الأقصى وقبلت المحكمة استئناف الشرطة، وقضت بأن إبعاد المستوطنين الثلاثة من البلدة القديمة سيظل ساري المفعول لمدة 15 يوماً. 
  • القناة 12 العبرية: من المتوقع أن توافق الشرطة على طلب عضو الكنيست إيتمار بن غفير لاقتحام الأقصى يوم الأحد، فقط رهنا بتقييم الوضع بعد التأكد أن زيارته لا تعرض سلامته أو سلامة المستوطنين للخطر.
  • “إسرائيل اليوم”: ضبطت قوة من الجيش نحو مائة وخمسة كيلوغرامات من المخدرات بكلفة تقدر بمليون شيكل على الحدود مع مصر، وتم اعتقال مشبوه بالتخطيط وتنفيذ التهريب، وعُثر على أجهزة رؤية ليلية، وهاتفين يستخدمونهما المهربون في المنطقة وعتاد لوجيستي.
  • يديعوت أحرونوت: أمر مفتش الشرطة بإلغاء الإجازات والحضور الكامل لجميع عناصر الشرطة في القدس ومدن الداخل يوم الأحد، سيتم نشر أكثر من 3000 شرطي في القدس وسيتم نشر مئات من عناصر الشرطة في المدن بالداخل خشية أن تؤدي مسيرة الأعلام لإشعال المنطقة خاصة عكا واللد.
  • يديعوت أحرونوت: خوفا من أحداث عنف: أمر المفتش العام للشرطة برفع حالة التأهب في القدس ومدن الداخل “مثل عكا واللد والرملة” على خلفية مسيرة الأعلام يوم الأحد، تخشى الشرطة من اندلاع توترات ومواجهات، لذلك تم رفع مستوى التأهب إلى مستوى أقل بدرجة واحدة من “أعلى مستوى للتأهب”. 
  • وزارة الجيش: باشر قسم الهندسة والإنشاءات بوزارة الدفاع بالتعاون مع قيادة الجبهة الداخلية العمل في مشروع لتعزيز تحصين رياض الأطفال في غلاف غزة ضمن خطة لتحصين 33 روضة في 17 مستوطنة بغلاف غزة خلال عام. 
  • قناة كان العبرية: بعد رفض الالتماسات المقدمة إلى المحكمة العليا، أعلن رئيس بلدية القدس موشيه ليؤون عن بدء العمل في مشروع التلفريك “القطار الجوي” المؤدي إلى حائط البراق.

عينة من الآراء على منصات التواصل:

  • نوعم أمير: مؤسسة الجيش الإسرائيلي تدعم مسار مسيرة الأعلام بشكلها الحالي، حيث سيتم إجراء تقييم آخر للوضع ليلة السبت، ومصدر أمني إسرائيلي يقول: “شيء غير عادي يجب أن يحدث لتغيير مسار المسيرة”.
  • عوزي ديان: بعد صراع طويل من أجل الوصول إلى الحرم الإبراهيمي، وصلت الشاحنات الليلة الماضية مع جسر مخصص وفتحة مصعد، تم الانتهاء من معظم الأعمال بحلول الصباح، شكرا لكل الناس الذين ناضلوا لسنوات عديدة من أجل هذا الإنجاز الديني والوطني والإنساني. 
  • يهودا غليك: لو كان مكتب المدعي العام قد استثمر الجهود التي يبذلها في الحرب على الصلاة اليهودية في الأقصى، لمكافحة العنف هناك، لكان الوضع هادئاً لفترة طويلة وكان بمثابة مكان للصلاة لجميع الشعوب، لدولة إسرائيل مصلحة في إبقاء التوتر في الأقصى. 
  • بيني غانتس: أهنئ جلالة الملك عبد الله الثاني وأبناء الشعب الأردني بمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال الأردني الـ 76، وأتمنى للمملكة الهاشمية الازدهار، كما أتمنى ترسيخ علاقاتنا وتعاوننا في مجال الدفاع، بما سيضمن الهدوء والازدهار في المنطقة وسيصب في مصلحة كلتا دولتينا. 
  • إسحق هرتصوغ: أنهى زيارة استغرقت ثماني ساعات في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس حيث ظهرت أمام الجلسة العامة للمنتدى، سعدت بلقاء عدد من الرؤساء ورؤساء الوزراء والقادة والوزراء، بمن فيهم رئيس وزراء بلغاريا، ورئيس وزراء اليونان، ورئيس وزراء هولندا، ورئيس وزراء أيرلندا.

مقالات رأي مختارة:

  • عوفر شيلح-يديعوت: إيران هي دولة كبيرة، مع تاريخ طويل ورؤية لقوة عظمى، إسرائيل لن تنزلها على ركبها، مثلما لن تدمر إسرائيل برنامجها النووي بضربة عملية عسكرية – شبه هذيان آخر، شبه دعاية لاحتياجات داخلية، أنفق عليها المليارات عبثاً، درءا للشك: قنبلة نووية في أيدي النظام في إيران هي خطر جسيم على “إسرائيل” – ينبغي عمل كل شيء لمنعها. لكن هذا لن يحصل بعمليات إرهاب، إيران تحاذي من جهة دولة سنية نووية (باكستان) ومن الجهة الأخرى قوة عظمى إقليمية سنية مع سمات الإخوان المسلمين (تركيا). لها مصالح مع روسيا والصين، وخصومات إقليمية شديدة.مع خصم كهذا ينبغي الوصول إلى توازن، وحياله استخدام معركة واسعة وذكية انطلاقا من اعتبار واحد ووحيد: ما الذي سيبعد النظام عن أن يقرر الوصول إلى قنبلة؟ لقد علمنا التاريخ أن من يقرر الحصول على سلاح نووي، سيحصل عليه – وفقا لكل المؤشرات فإن إيران ليس فقط لم تقرر ذلك بعد، بل تمتنع عن قصد عن الوصول إلى لحظة القرار – وبدلاً من توجيه كل شيء كي لا تصل إلى هناك، نحن نستخدم القوة فقط – الأمر الذي يبعدنا عن المفاوضات التي يجريها معها العالم ومن شأنه بالذات أن يقرب النظام من هذا القرار – هذه مسيرة سخافة وقعت في مطارحنا في مواضيع أخرى أيضا؛ غير أنها في السياق الإيراني من شأنها أن تنتهي بنتيجة أخطر بلا قياس.
  • نداف شرغاي-يديعوت: علم أمس أن ولي العهد السعودي يخطط في غضون بضعة أسابيع لرحلة في عدة دول، كلها حول إسرائيل: اليونان، تركيا، قبرص، الأردن، مصر – وستعنى محادثاته بـ “التجارة والطاقة” – في الشرق الأوسط توجد أحاديث عن أن السعوديين كفيلون بأن يرغبوا في أن ينتظروا الإدارة التالية التي يحتمل أن يكون فيها مرة أخرى دونالد ترامب. فمعه يتدبرون أمورهم جيداً – من جهة أخرى لماذا سيرغبون في عمل ذلك؟ فتلقي شهادة حسن سلوك من رئيس ديمقراطي لن يمنع إمكانية علاقات فضلى مع رئيس جمهوري.العكس هو الصحيح “يمكنهم بسهولة أن يستفيدوا من الطرفين”، على حد تعبير موظف في الغرب – بالتوازي كانت أيضاً تقارير عن التحسن في العلاقات غير الرسمية بين السعوديين والإسرائيليين. فمحافل إسرائيلية وأميركية توضح أن المملكة غير مستعدة للتطبيع الكامل ولاتفاقات سلام على شاكلة اتحاد الإمارات، لكن يوجد ما يمكن الحديث فيه عن “إنجازات أكثر تواضعاً من التطبيع” – غني عن القول إن كل خطوة تطبيع كهذه، مهما كانت متواضعة هي ذات معنى إقليمي – ومهم سياسياً لحكومة بينيت لبيد – إذن ما هو السيناريو المتفائل بالنسبة للقدس ولواشنطن أيضاً؟ زيارة عاطفية ورمزية لبايدن في إسرائيل بعدها يتفق مع السعوديين على زيادة إنتاج الطاقة ويحصلون هم على التزام متجدد بأمنهم وبالتوازي أيضا يبدؤون في التقدم علناً – وإن كان بشكل متواضع جداً – نحو التطبيع مع إسرائيل – المشكلة بالطبع هي أننا نتعاطى مع الشرق الأوسط: المفاجأة هي فقط عندما لا تكون مفاجأة. حتى قبل كل تطور إيجابي توجد أزمة سياسية، موجة إرهاب وعلى سبيل التنوع مسيرة أعلام أيضاً.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى