أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

حالة تأهب قصوى

شرطة العدو تستدعي سبعَ كتائب لتأمين مسيرة الأعلام

شبكة الهدهد

رفعت شرطة العدو حالة التأهب للدرجة القصوى، ووضعت جميع عناصرها في منطقة القدس في حالة تأهب، إضافةً إلى تجنيد 3 كتائب احتياطية من “حرس الحدود” تحسباً لمسيرة الأعلام، والتي ستجري في القدس يوم (الأحد) القادم، وفقاً لصحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية.

يُذكر أنه لأول مرة منذ معركة سيف القدس تطلب شرطة العدو من الجيش نقل 4 كتائب من “حرس الحدود” من الضفة الغربية، للعمل في ضواحي القدس المحتلة.

وقد نشرت الصحيفة: “بسبب الخوف من تصعيدٍ شديدٍ بسبب الوضع الأمني في ظل تهديدات فصائل المقاومة، لجأت شرطة العدو للجيش لنقل أربع كتائب من حرس الحدود من الضفة الغربية إلى ضواحي القدس بالإضافة لثلاث كتائب أخرى قامت شرطة العدو بتجنيدها من حرس الحدود للعمل داخل القدس المحتلة”.

وقال مصدر كبير في شرطة العدو -للصحيفة العبرية-: “إن طلب كتائب الجنود الإضافية، تمت في ضوء التقدير بأن مسيرة الأعلام التي ستقام في يوم القدس يوم الأحد المقبل، قد تتسبب في تصعيدٍ حادٍ سواء في قطاع غزة أو في المدن المختلطة، وستعمل كتائب حرس الحدود الأربعة في ضواحي القدس، وسيتم استدعاؤها للدخول داخل القدس للرد على أي سيناريو للأحداث حال اندلاعه”.

وعقد مفوض شرطة العدو “يعقوب شبتاي” اليوم (الأربعاء) تقييماً للوضع قبل مسيرة الأعلام، مع صدور أوامر بنشر 3000 جندي من شرطة العدو في شوارع القدس المحتلة وأزقتها، بالإضافة لنشر آلاف الجنود في كل مدن الكيان تحسباً لاحتجاجات ومواجهات مع فلسطينيي 1948.

وفي الوقت نفسه، تقوم شرطة العدو بحملة اعتقالاتٍ -وصفتها بأنها وقائية- واسعةٍ في القدس وخارجها، من خلال اعتقال عشراتٍ من الفلسطينيين، والذين تتهمهم شرطة العدو بالتحريض والتخطيط لتخريب مسيرة الأعلام.

 وكذلك أرسلت شرطة العدو تحذيرات للفلسطينيين في المدن المختلطة في الداخل المحتل، وفي ضواحي القدس، تحذرهم فيها من إقامة الاحتجاجات أو التصدي لمسيرة الأعلام.

 وقد صدرت أوامر لجنود جيش العدو برفع درجة التأهب على طول جدار الفصل العنصري، خوفاً من عمليات تسلل للفلسطينيين من الضفة الغربية للداخل المحتل، مع تنفيذ حملات مداهمة لأماكن عمل العمال المتسللين، والذين لا يملكون تصاريح دخول للعمل داخل كيان العدو.

وقال مصدر في شرطة العدو -للصحيفة العبرية-: “شرطة العدو مصممة على إقامة المسيرة، رغم التهديدات من قِبَل الفصائل الفلسطينية بإطلاق صواريخ إذا تم اقتحام باب العامود والدخول للحي الإسلامي”، وأضاف: “الشرطة جاهزة لكل السيناريوهات للوصول إلى عدم وجود احتكاك ولو بالحد الأدنى، مؤكداً جهوزية عناصر الشرطة للاحتجاجات التي يمكن أن تندلع من قبل الفلسطينيين في الأقصى”.

وتم نشر تفاصيل ترتيبات المرور خلال مسيرة الأعلام يوم (الأحد)، حيث سيتم من الساعة الثانية مساءً إلى الساعة السابعة مساءً، إغلاق الشوارع والطرق المؤدية إلى مسيرة الأعلام أمام حركة مرور المركبات، وهي “شوارع “بتسلئيل، الملك جورج، أغرون، يتسحاق كاريب، الملك سليمان، لواء القدس، المظليين، حاييم بارليف الهندسية، وإلى الجنوب سلطان سليمان في كلا الاتجاهين”.

مسيرة الأعلام والتي يقيمها الصهاينة لتخليد ذكرى احتلال الجزء الشرقي من مدينة القدس في يونيو 1967م، سيشارك فيها عشرات الآلاف من الصهاينة بالسير في شوارع القدس المحتلة، وباقتحام أبواب القدس المختلفة، ومن بينها باب العامود المؤدي إلى المسجد الأقصى وللحي الإسلامي في القدس، ملوحين بأعلام الكيان، وسط الأبواق ومكبرات الصوت والتي يصدر منها أصوات موسيقى عالية، وصولاً إلى ساحة البراق بجانب المسجد الأقصى.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى